ثورة أون لاين: اعترض ناشطون في العاصمة البريطانية لندن سيارة وزير خارجية النظام السعودي عادل الجبير بعد انتهائه من إلقاء محاضرة في لندن، اليوم الثلاثاء، وكان برفقته أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، والسفير البحريني في لندن فواز الخليفة.
وأفادت مراسلة قناة العالم في لندن ان نشطاء اعتصموا خلال انعقاد الندوة – التي نُظمت بأحد فنادق لندن – رافعين لافتات نددت بالعدوان السعودي على اليمن، وحمّلوها مسؤولية الإرهاب وعدم الاستقرار في المنطقة، بما في ذلك دورها الأساس في الانتهاكات والجرائم الجارية في البحرين منذ العام 2011 بعد دخول قوات درع الجزيرة إلى البلاد وقيادتها عمليات القمع والاضطهاد المتواصلة حتى اليوم.

وزودنا موقع البحرين اليوم بصور نشطاء قاموا باعتراض سيارة الجبير فور خروجه من الندوة، كما تعرض أنور قرقاش للملاحقة من النشطاء وسط هتافات نددت بدور النظام الحالي في دولة الإمارات في العدوان على اليمن وبمشاركتها في قمع الحراك الشعبي في البحرين من خلال "طلائع" من قواتها العسكرية هناك.

وذكرنشطاء بأن السفير البحريني في لندن، توارى عن الأنظار بعد انتهاء الندوة، وشوهد وهو يلوذ بالفرار بعيدا عن النشطاء وخرج من بوابة خلفية.

وشدد المتظاهرون علی ان الاعتصام يأتي للتعبير عن "الامتعاض والتنديد بدور أنظمة السعودية والإمارات والبحرين، لدورها في إجهاض تطلعات شعوبها في الحرية والعدالة، إضافة الي تورطها في نشر الإرهاب في الدول المجاورة".

وخلال الندوة، روّج الجبير للسياسة السعودية الجديدة التي يقودها ولي العهد محمد بن سلمان، وأكد دعم نظامه لموقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه إيران، ودعا واشنطن لفرض عقوبات جديدة عليها، مرددا الاتهامات الأمريكية بوقوف إيران وراء "زعزعة استقرار المنطقة وتمويل منظمات متشددة بحسب زعمه.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث