آخر تحديث


General update: 25-02-2017 18:39

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين: اعتبر رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد قسطنطين كوساتشيوف أن الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب على الأغلب سيعيد النظر في قرار تعزيز المجموعة العسكرية الأمريكية في أوروبا.

 ويرى السيناتور أن الرئيس باراك أوباما قرر إنجاز العملية خلال فترة رئاسته.. وهذا فخ جديد من جانب إدارة أوباما للرئيس ترامب – إنها محاولة لحرمانه من حرية المناورة.

وقال كوساتشيوف في حديث السبت 7 يناير/ كانون الثاني معلقا على نبأ وصول دبابات ومعدات عسكرية أمريكية إلى ميناء بريمرهافن الألماني:" سيقوم ترامب بتقليص تمويل برامج الناتو ولذلك يمكن توقع إعادة النظر في قرار تعزيز قوة الناتو على الحدود مع روسيا".

من جانبه اعتبر نائب رئيس لجنة شؤون الدفاع في مجلس الدوما أندريه كراسوف، أن نشر دبابات أمريكية في أوروبا سيؤدي إلى اختلال توازن القوى ويجب على روسيا أخذه بالاعتبار.

وأضاف:" لكني لا أعتقد بوجود ضرورة لاتخاذ أي إجراءات جوابية. إنها "هدية رأس السنة" من جانب إدارة باراك أوباما الراحلة، التي اعتادت فقط على شهر السلاح". وشدد على ضرورة مواصلة السياسة الروسية الحالية المتمثلة في تعزيز القوات المسلحة وتطوير وتحديث إعدادها القتالي ودعم المجمع الصناعي – العسكري.

بدوره اعتبر النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد فرانس كلينتسيفيتش أن نشر المعدات الحربية الأمريكية في أوروبا يحول القارة إلى برميل بارود.

من جانبه أعلن رئيس مجلس"بير سنتر" الجنرال المتقاعد يفغيني بوجينسكي أن نقل الآليات الحربية تم وفقا للقرارات التي اتخذت في قمة الناتو في وارسو التي تضمنت نشر قوات إضافية في بولندا ودول البلطيق، ولذلك لا داعي للبحث عن مغزى آخر خفي في الموضوع. أعتقد أن كل ذلك يجري وفق خطة حددت مسبقا". وأعرب عن ثقته بأن روسيا لن تقوم بأي رد فعل على ذلك وسيقتصر الأمر على تصريح أو بيان، مع الإعراب عن القلق.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد ذكرت أن مئات الدبابات والمدافع الذاتية الحركة والمعدات العسكرية الأخرى وصلت في سفينتين إلى ميناء بريمرهافن بألمانيا الجمعة 6 يناير/ كانون الثاني قادمة من الولايات المتحدة، وسيجري نقلها بالقطارات والشاحنات إلى شرق أوروبا(بولندا وبلدان البلطيق وبلغاريا وهنغاريا).

وسيصل إلى ألمانيا أيضا 3500 عسكري أمريكي وكذلك سفينة ثالثة خلال أيام قليلة حاملة معها المعدات والآليات الحربية التي ستستخدم خلال تدريبات في دول أعضاء بالحلف تقع قريبة من روسيا.

وهذه أكبر عملية نقل لقوة مدرعة أمريكية إلى أوروبا منذ انتهاء الحرب البادرة. ومن المعروف أن الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وكندا سترسل هذا العام إلى استونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا أربع كتائب، عدد أفرادها الإجمالي 4000 – أي ألف عسكري إلى كل دولة، بهدف ردع أي "عدوان روسي محتمل". وسينفذ الناتو تدريبا ضخما في بولندا في نهاية يناير/ كانون الثاني الجاري.

المصدر: وكالات

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا