ثورة أون لاين:

وجه تنظيم "داعش" عبر مقاتليه المنتشرين في جرود عرسال أمس، رسالة لكل من رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق «سعد الحريري» والنائب الممدد لنفسه «وليد جنبلاط» ورئيس حزب "القوات اللبنانية" «سمير جعجع»، واصفاً إياهم بحلفاء فرنسا في لبنان.

وبثت قناة "الجديد" اللبنانية فيديو "حصري"، يظهر فيه ثلاثة من الجنود الأسرى، حيث تحدث أحد المقاتلين فيه بلغة فرنسية، ويقول إن رسالته إلى حلفاء فرنسا في لبنان هي أن "الدولة الإسلامية" في حرب ضد حزب الله، ويتهم المقاتل في الفيديو القيادات الثلاثة بأنهم مجرمون، أضافوا جرائم جديدة إلى جرائمهم من خلال تعاونهم مع "حزب الله".

وختم المسلح رسالته المصورة قائلاً: "أنتم فقط المسؤولون عن مصير أسراكم، فمستقبلهم وحياتهم أو موتهم يتوقف على قراركم".

الجدير بالذكر أن معارك عنيفة تدور منذ يومين بين تنظيم داعش وميليشيا جبهة النصرة، بعد هجوم مباغت للتنظيم على مقار النصرة حيث قام بقتل «عرابة إدريس» قائد ميليشيا "مغاوير القصير" واعتقال عناصر مجموعته بالكامل، مما دفع النصرة إلى إعلان النفير العام لعناصرها على كامل جرود القلمون للتصدي لهجوم التنظيم على مقارها.

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث