ثورة أون لاين:
في إطار التنافس الخليجي للارتماء في الحضن الاسرائيلي، قام وفد من "دولة خليجية" قبل عشرة أيام بزيارة الى اسرائيل ويضم الوفد مسؤولين اثنين كبيرين.
مصادر خاصة واسعة الاطلاع ذكرت أن هذا الوفد رفيع المستوى أشغل اسرائيل لمدة 48 ساعة، وغادرها قبل وصول العاصفة الثلجية، وقالت المصادر أن الوفد كان يتحرك تحت حراسة مشددة وتنقل بين وزارتي الخارجية والدفاع ومكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية، وكانت اجراءات حمايته ملفتة للدائرة المسؤولة عن ذلك.
وأضافت المصادر أن "الوفد الخليجي" الذي استمرت زيارته الى اسرائيل أقل من 48 ساعة، أشغل القيادتين السياسية والعسكرية في اسرائيل، وتسبب في الغاء الكثير من المواعيد على جدول مسؤولين ووزراء التقاهم أعضاء الوفد المذكور.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث