ثورة أون لاين:
تتواصل في السويداء فعاليات المهرجان السابع لذوي الإعاقة الذي تقيمه الجمعية السورية للمعوقين جسدياً بالتعاون مع مجلس مدينة السويداء تحت شعار “نعم.. نستطيع” والذي يستمر حتى الثالث عشر من آب الجاري.

وشهد المهرجان لهذا العام فعاليات متنوعة فنية وأدبية وطبية ورياضية وترفيهية عبرت عن قوة التصميم والإرادة والمثابرة التي تمتلكها هذه الشريحة والتأكيد على قدرتها على المساهمة الفاعلة في مجتمعها حيث شكل المهرجان فرصة لها للتعريف بإبداعاتها وإبراز مواهبها وعطاءاتها في مختلف المجالات بالإضافة إلى عرض منتجاتها من خلال سوق التسوق الذي ضم منتجات ذوي الإعاقة وأسرهم من أعمال يدوية وتحف ولوحات فنية وإكسسوارات ومواد غذائية منتجة محلياً إلى جانب معرض للصور يوثق نشاطات الجمعية في مجال العمل الخيري.

وتميزت فعاليات المهرجان بغناها وقدرتها على ايجاد حالة إيجابية من التفاعل بين أصحاب الإعاقات الحركية والمجتمع المحلي حيث شملت الفعاليات تكريم مصابي الحرب من أبطال الجيش العربي السوري تحت شعار “سورية لن تركع ” ويوماً أدبياً حافلاً لعدد من الأدباء من ذوي الإعاقة الذين نال بعضهم جوائز أدبية في مجال القصة القصيرة بالإضافة إلى تقديم مختلف الأجناس الأدبية من الخاطرة والقصيدة والعزف.

وتضمن المهرجان أيضاً يوماً رياضياً شمل عدة فقرات منها عرض للجمباز ورفع أثقال ولعبة الريشة الطائرة ورمي الكرة وشد الحبل والجري وتكريم
المشاركين والأبطال الرياضيين من ذوي الإعاقة وبينهم البطل العالمي يحيى أبو مغضب وكذلك يوم طبي بمشاركة عدد من الصيادلة والأطباء المختصين بالتشاركية مع جمعية العناية الطبية حيث تم تقديم محاضرات حول أهمية وطريقة تناول الدواء والمحاذير والتعريف بمرض السكري وكيفية الكشف عنه والوقاية منه ويوم فني بالتعاون مع جمعية أصدقاء الموسيقا تم خلاله تقديم فقرات غنائية وفنية راقصة ولوحات مسرحية هادفة وكوميدية.

كما شكلت ورشة العمل بعنوان صنع يدي فرصة مهمة لتدريب ذوي الإعاقة على صناعة المنظفات وأشكال من السيراميك وصولاً لمساعدتهم على تأمين فرص عمل لهم.

يشار إلى أن فعاليات المهرجان تشمل أيضاً يوماً للتطوع الإنساني ويوماً للطفل يجمع أطفال الجمعية من ذوي الإعاقات مع الأطفال الأصحاء ويوماً
للكشاف وآخر للتراث ويوماً للطالب لتكريم الطلاب المتفوقين من ذوي الإعاقة وتشجيعهم على متابعة التحصيل العلمي.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض