آخر تحديث


General update: 27-05-2017 21:34

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة اون لاين:

احتفالاً بإعادة الجيش العربي السوري الأمن والأمان إلى مدينة حلب وتحريرها من الإرهاب والإرهابيين نظمت مديرية سياحة حلب اليوم مسيرا بعنوان “السلام لحلب” بمشاركة أكثر من ألف من أبناء المدينة وفعالياتها الأهلية والشبابية.

وأوضح أحد المشاركين باسل شكري أنه حرص على المشاركة للتعبير عن الفرحة العارمة بانتصار حلب ودحر الإرهاب منها والذي جاء بعد معاناة طويلة من قبل الأهالي نتيجة جرائم الإرهابيين مؤكداً ثقته أن تحرير سورية بالكامل من الإرهاب هو “أمر حتمي وسيتحقق في القريب العاجل”.

من جانبها أشارت آلاء بنشي إلى أن أهالى حلب لم يناموا الليلة الماضية فرحاً بالنصر الذي تحقق واليوم تستمر هذه الأفراح لتؤكد أن حلب وأهلها سيظلون أقوى من الإرهاب وداعميه وبمحبتهم لوطنهم سيعيدون بناء كل حجر دمره الإرهاب.

وبين المهندس باسم خطيب مدير سياحة حلب أن “هذا المسير إلى قبلة حلب المتمثلة بقلعتها الشامخة هو رسالة للعالم أجمع بأننا شعب ننشد المحبة والسلام ونرفض الإرهاب والتطرف والقتل والتدمير” وهو تعبير عن فخرنا واعتزازنا بأبطال جيشنا العربي السوري الذين سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء في سبيل عزة وكرامة الوطن.

وأوضحت عضو قيادة فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي سلمى شيخ حنا أن انتصار حلب هو المقدمة والبداية لانتصار الوطن على الإرهاب مؤكدة أن “حلب اليوم تنفض عنها غبار ودنس الإرهاب وأن الأيام القادمة ستكون أيام عمل وبناء في كل المجالات”.

بدورها بينت مريانا حنش رئيسة جمعية من أجل حلب الخيرية أن المشاركة الواسعة من كل أطياف حلب في هذه الفعالية هي عربون محبة لصناع الانتصار أبطال الجيش العربي السوري ووفاء لدماء الشهداء الذين ارتقوا دفاعاً عن عزة وكرامة الوطن.

وانطلق المشاركون من أمام ساعة باب الفرج حاملين الشموع باتجاه الجامع الأموي وصولاً إلى قلعة حلب.

 

 

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الان

 

مصدر عسكري: وحدات من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة تعيد الأمن والاستقرار الى قرى موالح جنوبية والسكرية والمكننة الزراعية وغرب مسكنة ب 3 كم و الكرمة وموالح شمالية وجب النينة وأبو سوسة وطاعوس وتل العبد والعيس الشرقي والعيس الغربي وأم ثورة في ريف حلب الشرقي

اشتباكات عنيفة واصابات كثيرة في صفوف مسلحي تنظيم داعش وجبهة النصرة الارهابيين، بعد هجوم من قبل تنظيم داعش الارهابي فجر اليوم على مواقع  تنظيم النصرة الارهابي من ثلاثة محاور وهي شميس العجرم، خربة داوود، والشاحوط سرج النموره، باتجاه وادي حميد، الملاهي، العجرم، خربة يونين في جرود عرسال

الجيش السوري يتصدى لهجوم لما يسمى جيش "الثوار" الممول من الولايات المتحدة وبريطانيا على احد المواقع قرب سد الزلف

 مصدر عسكري: وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة تستعيد السيطرة على منطقة وقرية العليانية جنوب خنيفيس بريف حمص وتقضي على أعداد من إرهابيي “داعش” وتدمر أسلحتهم وعتادهم

 




 

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا