آخر تحديث


General update: 26-02-2017 21:41

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين: بمناسبة زيارة المستشار الدولي السينمائي في وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي الإيراني غلام رضا منتظمي لدمشق أقامت المستشارية الثقافية الإيرانية لقاءا حوارياً مع النخب الفنية السينمائية والثقافية السورية بهدف التعارف وتبادل الآراء والخبرات و لتفعيل التعاون وتطويره في المجالات الفنية والسينمائية، ورفع حالة الوعي الثقافي للتنبه للأخطار المحدقة من خلال تفعيل دور السينما ولاسيما في هذه الظروف التي تمر بها الدول العربية عامة و سوريا بشكل خاص.

حيث أكد الدكتور علي خياط المستشار الثقافي السوري خلال الملتقى ، على الدور الهام الذي تتبوأه السينما لتواصل الشعوب مع بعضها وتعارفها لذلك يجب الاعتناء بها وتطويرها.
من ثم تحدث عن العلاقات الإيرانية السورية وأشار إلى تميزها ومتانتها وأعرب عن أمله في أن تبلغ العلاقات الثقافية في المجال السينمائي مكانتها المأمولة الموازية لعمق العلاقات في المجالات الأخرى.
وأبدى اهتمامه بالمقترحات التي سيخرج بها هذا الملتقى لتأخذ دورها إلى حيز التطبيق.
من جانبه، أشار غلام رضا منتظمي إلى أسلوب الغرب في الإنتاج السينمائي وتسويقهم لأفكارهم المادية المتماشية مع أهدافهم الشيطانية.
وأوضح أن السينما الإيرانية تختلف تماماً في توجهاتها و طروحاتها فهي تعتمد الإسلام منهجاً وتلتزم تعاليمه ومعنوياته وأخلاقياته، بما أن السينما الإيرانية استطاعت أن تدخل مجال التنافس العالمي وأن تحصد الجوائز المتقدمة وأصبح لديها جمهور واسع يرغب في متابعتها.
ومن الجانب السوري أكد المخرج مظهر الحكيم عن استعداده للتعاون وتقديم أي مساعدة في سبيل تطوير الفن السينمائي وتمنى أن تدخل المقترحات حيز التنفيذ وألا تبقى حبيسة الأدراج.
ثم توجه بالطلب ألا تكون الاتصالات والمبادرات التي يقدمها الجانب الايراني محدودة ومقتصرة على بعض الجهات ودعا إلى وضع خطة سنوية تخضع إلى برنامج تدرس المبادرات والسيناريوهات المقترحة وتضعها قيد التنفيذ.
وبيّن نبيل شمس مخرج تلفزيوني وسينمائي سوري أنه لا شك في أن إيران وسورية تجتمعان على القضية الفلسطينية ويمكن من خلال التعاون مع ضخامة الإنتاج السينمائي الإيراني وتطور الدراما السورية ليحدث هناك تطور كبير في هذا المجال، واقترح أن تدخل إيران في مجال الاستثمار في الدراما السورية التلفزيونية أو السينمائية أسوة بالجهات الخليجية التي تستثمر في هذا المجال.
 

المصدر: وكالات

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا