آخر تحديث


General update: 22-03-2017 21:38

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين: أكد فاليري غانتشيف رئيس اتحاد الكتاب في روسيا أن القيادة الروسية تتخذ مواقف مبدئية ثابتة إزاء الوضع في سورية والحيلولة دون وقوع أي عدوان عليها .

وقال غانتشيف في لقاء مع مراسل سانا بموسكو على هامش معرض لوحات فنية نظمته السفارة السورية في موسكو واتحاد الكتاب الروس واللجنة الروسية للتضامن مع سورية في مقر اتحاد الكتاب الروس ان الرأي العام الروسي يعرب عن تضامنه واحترامه العميق تجاه الشعب السوري الصديق الذي يمتاز بالتعدد القومي والديني التنوع الحضاري والثقافي وتاريخه العريق على امتداد آلاف السنين .

وأضاف أن روسيا والشعب الروسي يكن مشاعر التضامن والتآزر العميقة والصادقة ازاء سورية وشعبها ونحن قريبون من بعضنا نواجه اعداء مشتركين لكن ننتصر على الدوام وإنني على ثقة راسخة بأن الشعب السوري سينتصر في هذه المحنة المؤقتة التي يمر بها وسيصد جميع محاولات الاعتداء والتطاول الأجنبية على حياته ومصيره مهما كانت الحجج والأقنعة التي تجري وراءها .

وأشار غانتشيف إلى أن هذا المعرض تجسيد رائع للصداقة الراسخة بين شعبينا ورؤيتنا المشتركة لما يحيط بنا ودليل على التقارب الروحي بين مواطنينا ونحن نشعر بالقلق والألم في أعماق قلوبنا للاحداث الجارية في سورية ومحاولات زعزعة الوضع فيها وتدميرها لتحقيق مصالح أنانية لبعض الدول.

وكان غانتشيف أشار في كلمة له على هامش المعرض إلى المشاهد المروعة والموءلمة التي تبثها شاشات التلفزة عن الجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية على مدى سنة كاملة.

وأضاف ان المعرض يمثل لوحات وصور الاطفال السوريين ليدخل البهجة في قلوبنا عن مناظر الطبيعة السورية الخلابة ووجود أهلها الطيبين ونحن نرى أن أطفال سورية يحبون وطنهم وشعبهم وسنفعل نحن من جانبنا كل ما نستطيع لمساعدة سورية وأننا نثق بانتصار الشعب السوري .

بدوره قال سفير سورية لدى روسيا الاتحاد رياض حداد في كلمة له في افتتاح المعرض إن هذه اللوحات والصور هي من ابداع أبنائنا وبناتنا والتي يعبرون من خلالها عما يختلج في قلوبهم من مشاعر صادقة ونحن نرى في هذه اللوحات والصور ليس سورية فقط بل روسيا أيضا وهذا أفضل دليل على عمق العلاقات الثقافية والإنسانية إلى جانب العلاقات السياسية والاقتصادية والعسكرية التي تربط بين شعبينا وبلدينا .

شارك في مراسم افتتاح المعرض إضافة إلى السفير حداد ورئيس اتحاد الكتاب الروس فاليري غانتشيف ممثلون عن وزارة الخارجية الروسية وكتاب ورسامون وضباط من قدماء المحاربين الروس وشخصيات ثقافية واجتماعية وتلاميذ وطلبة مدارس موسكو .

وتتحدث اللوحات الفنية والصور للمعرض الذي حمل عنوان "مقدم الربيع" وصور فوتوغرافية بعنوان "سورية اليوم" رسمها وصورها تلاميذ وطلبة سوريون من رواد وخريجي الاستوديو الفني في المركز الثقافي الروسي بدمشق عن حياة سورية اليوم وحقيقة الأحداث الجارية فيها وحياة المواطنين السلمية والجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة وسيارات الاسعاف التي تتعرض لإطلاق النار والمباني والمنشآت العامة والخاصة المدمرة والمحترقة وملايين المواطنين السوريين الذين يشاركون في مسيرات الدعم والتأييد في ساحات الوطن تضامنا مع القيادة السورية في تصديها لأعمال العدوان والاجرام والكذب والتضليل الإعلامي الدموي.

وقال بعض المشاركين في المعرض إن مثل هذه الفعاليات تزيد من رسوخ العلاقات الثقافية بين الشعبين الروسي والسوري اللذين تربطهما أواصر صداقة قوية منذ وقت بعيد وهذا المعرض يشكل دليلا على التقارب الروحي وعلاقات الصداقة الحميمة ليس فقط بين ممثلي الجيل الاكبر سنا في روسيا وسورية بل وأيضا بيننا نحن أجيال الشبيبة الذين نرفض العنف وكل مظاهر العدوان على سورية.

 

المصدر: سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا