آخر تحديث


General update: 20-02-2017 21:36

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

السابق التالي

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين : 

نظرا للتأثير الكبير لوسائل الإعلام في سلوكيات وأخلاقيات الطفل تقيم الهيئة السورية لشؤون الأسرة بالتعاون مع وزارة الإعلام ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونسيف يوم غد دورة تعريفية للعاملين في المؤسسات الإعلامية بمختلف أنواعها المسموعة والمكتوبة والمرئية حول حقوق الطفل وسبل حماية الأطفال مما يتعرضون له فكريا وجسديا.

وأشارت إلهام صافي منسق ملف الطفولة في الهيئة في تصريح لوكالة سانا إلى أن الدورة تقام على مدى ثلاثة أيام بمشاركة خبراء ومختصين بمجال حقوق الطفل وستركز على مجموعة من المحاور أهمها اتفاقية حقوق الطفل الدولية والبروتكولان الاختياريان الملحقان بالاتفاقية وملاحظات اللجنة الدولية لحقوق الطفل على تقرير سورية الثالث والرابع حول تنفيذ الاتفاقية وردود الحكومة السورية عليهما.

وأوضحت صافي أن الخبراء المشاركين سيقدمون عرضا عن دور الإعلام في التأثير على سلوك الأطفال وكيفية التعامل معهم أثناء الأزمات ومدى تأثير العنف على الصحة النفسية للطفل وسبل حمايتهم والتقليل من الآثار السلبية للأزمة على سلوكياتهم وتفكيرهم.

ولفتت إلى أن الدورة ستركز على أخلاقيات إعلام الطفل وماهيته وكيفية تقديمه حسب الظروف والسعي لإعداد وتقديم أعمال وبرامج تسهم في التأثير إيجابا على سلوكيات أطفالنا وقيمهم وتؤكد ضرورة دراسة أي عمل دراسة تربوية لحماية عقول الأطفال من الغزو الثقافي والفكري وتحقيق الأمن الثقافي الذي يعتبر الأساس لتربية أطفالنا وتنشئتهم.

وأوضحت صافي أن هذه الدورة تأتي في الوقت الذي تتعرض فيه سورية لحرب كونية تستخدم فيها مختلف صنوف الأسلحة ويلعب فيها الإعلام دورا كبيرا في استخدام الأطفال واستغلالهم لزيادة العنف والتجييش ما يتطلب من الإعلام المحلي القيام بدور مضاعف لتوضيح الأساليب والطرق التي يستخدمها الإعلام الخارجي لتجنيد الأطفال وزيادة سفك الدماء في سورية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا