ثورة أون لاين – نهى علي:
أكدت وزارة الكهرباء استدراكها لفجوة مواكبة الطلب على الطاقة بزيادة الإنتاج بنسبة 7.2% عن العام الحالي في خطة إنتاج الطاقة خلال 2019، وكانت الزيادة التدريجية الحاصلة من /46/ مليون ك.و.س يومياً عام 2016 إلى نحو /80/ مليون ك.و.س يومياً خلال العام الجاري، مما انعكس إيجاباً على القطاعات الاقتصادية والإنتاجية المتطلبة وفقاً لنشاطها زيادة في الطلب على الطاقة الكهربائية، والمتوقع أن يصل إلى نحو /35/ مليار ك.و.س عام 2019 بنسبة زيادة 25% عن الطلب خلال عام 2018، الأمر الذي يتطلّب الاستمرار في تنفيذ المشاريع القائمة وأخرى جديدة في مجال التوليد والنقل والتوزيع باعتمادات استثمارية كبيرة، مع الإشارة إلى أهمية تنفيذ المشاريع الخدمية المساعدة كتأمين الآليات الهندسية والروافع لدورها المهم في تنفيذ المشاريع بالسرعة المطلوبة وتأمين وثوقية التغذية بالكهرباء، وتجنّب حالات الانقطاع الناتجة عن عدم غسيل العوازل في خطوط نقل الكهرباء، أو غياب عربات فحص الأعطال والرافعات والآليات الحقلية.
وتلفت مصادر الوزارة إلى أن خطة الـ2019 تركز أولاً على استكمال تنفيذ المشاريع المباشر بها والمشاريع الجديدة ذات الأولوية، إضافة لمشاريع الاستبدال والتجديد الهادفة لرفع أداء و وثوقية عمل المنظومة الكهربائية وتخفيض الفاقد، ومشاريع ريادية لتوليد الكهرباء بتقنيات الطاقات المتجددة، حيث بلغت اعتمادات الوزارة /50.75/ مليار ل.س (دون اعتمادات الآليات)، فضلاً عن إدراج مشروع محطة توليد اللاذقية 540م. وباعتماد قدره /42/ مليار ل.س بذلك يكون إجمالي الاعتمادات الملحوظة لوزارة الكهرباء /92.75/ مليار ل.س، كاشفةً عن خطة الوزارة لإنتاج /28.37/ مليار ك.و.س خلال 2019 فيما تتوزع هذه الطاقة على 32.5% بخاري، 58.3% دارة مركبة، و9.2% غازي بسيط.
وحظيت المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء باعتمادات قدرها /53.35/ مليار ل.س أغلبها لمشروع محطة توليد اللاذقية مع شركة مبنا الإيرانية، إضافة إلى مشروع لتوريد مجموعات غازية محمولة باستطاعة 125 م. و، ورصد اعتماد تأشيري لكل من مشاريع “توسيع الناصرية، محطة توليد المنطقة الشمالية/ الطريفاوي، محطة توليد بانياس الجديدة”.
فيما تشير المصادر إلى استكمال تنفيذ مشاريع التوليد المباشر بها كمشروع توسع جندر والتوسع الأول والثاني لدير علي، إلى جانب توسع تشرين البخاري 400 م. و “في حال عودة الخبراء”، ومشروع اللواقط الكهروضوئية. بينما خصصت المؤسسة العامة لتوزيع الكهرباء بـ/17.2/ مليار ل.س، والمؤسسة العامة لنقل الكهرباء بـ/21/ مليار ل.س متضمّنة استكمال الجزء الأول من خط 400 ك. ف دير علي- عدرا بطول 41 كم، والمباشرة بتنفيذ خط دير علي- عدرا الجزء الثاني بطول 35 كم، وتوسيع محطة تحويل عدرا والناصرية وتشرين والديماس.
هذا وكشفت بيانات الموازنة أن الاعتمادات الاستثمارية والمشاريع المادية للمركز الوطني لبحوث الطاقة هي الأكثر تواضعاً بقيمة /1.2/ مليار ل.س متضمّنة تنفيذ مشاريع تجريبية وريادية لتطبيقات الطاقات المتجددة والتجهيزات اللازمة لمشاريع تحسين كفاءة استخدام الطاقة لدى كافة القطاعات المستهلكة لها، ومشاريع تركيب أنظمة كهروضوئية على أسطح المدارس والمباني الحكومية باستطاعة /1/ م. و، إلى جانب استكمال تنفيذ مشروع محطة توليد كهروضوئية باستطاعة /1/ م.و في اللاذقية، ومشروع محطة توليد كهروضوئية باستطاعة /1/ م. و في قطينة.
يذكر أن الاعتماد الأصلي لعام 2018 بلغ 45.66 مليار ليرة، فيما قدر إجمالي الإنفاق لحد الآن بحوالي 44 مليار ليرة، أي بنسبة إنفاق إجمالية 96%، وكانت كمية الطاقة الكهربائية المخطط إنتاجها في 2018 في محطات التوليد التابعة لوزارة الكهرباء نحو /26.5/ مليار ك.و.س، وقد بلغت الكمية المنتجة لغاية الثلث الثاني من عام 2018 نحو /18.9/ مليار ل.س بنسبة 71%، ومن المتوقع أن تصل إلى 95% في نهاية العام. فيما قدرت قيمة الدعم المقدم
لقطاع الكهرباء في موازنة عام 2018 بنحو /700/ مليار ل.س.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث