ثورة أون لاين:

أعلن فرع الثروة المعدنية بدير الزور عن التعاقد لبدء استثمار مقلع إسفلت البشري بمساحة تبلغ 120 ألف طن.
وقال مدير فرع الثروة المعدنية بدير الزور المهندس ياسر الحمود: سيتم المباشرة باستثمار مقلع البشري خلال الأيام القليلة القادمة،‏‏

حيث سيساهم هذا المقلع بشكل فعال في إعادة إعمار المحافظة وخاصة الطرق الفرعية والزراعية في الأرياف.‏

وأضاف: ما يميز إسفلت البشري أنه يعتبر من الثروات الطبيعية القادرة على التفاعل مع الطرق الفرعية والزراعية في الأرياف عن طريق رصفه ودحله مباشرة، وبالتالي توفير نحو 70% من ميزانية الدولة فيما يخص هذه الطرق، حيث تصل قيمة المتر الواحد منه من أرض المجبل نحو 10 آلاف ليرة، في حين تبلغ قيمة المجبول الإسفلتي العادي نحو 110 آلاف ليرة، ويمكن الاستفادة من هذا الإسفلت أيضاً في الطرق الفرعية الضيقة في الأحياء السكنية الصغيرة، كونه لا يحتاج لمعدات وآليات ثقيلة أثناء العمل.‏

وفيما يخص المقالع الحصوية والرملية العاملة في دير الزور بين المهندس الحمود بأنه منذ تحرير المحافظة تم ترخيص 12 مقلعاً، منها 3 مقالع على سرير نهر الفرات تؤمن الحصويات النهرية و5 مقالع للرمال الكوارتيزية، حيث تقوم حالياً بتأمين كافة احتياجات المحافظة من المواد الأولية.‏

وأشار مدير فرع الثروة المعدنية بأنه تم إعداد دفتر الشروط لإعادة ترميم مصعد منجم الملح في منطقة البغيلية، والذي يعتبر بوابة شعبة إنتاج المنجم من تحت سطح الأرض لإعادته للخدمة قريباً، حيث سيساهم استثمار هذا المنجم الذي يصل إنتاجه السنوي نحو 75 ألف طن في تغطية 80% من حاجة القطر من الملح.‏

محمد الحيجي

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث