ثورة أون لاين:

استعدادات مكثفة اتخذتها إدارة مدينة الباسل الجامعية في جامعة البعث لإسكان الطلبة المستجدين والقدامى للعام الدراسي (2018-2019) وأهمها إجراء عمليات الصيانة الضرورية وتأمين كافة التجهيزات اللازمة للطلاب من أجل توفير الأجواء الدراسية الملائمة للطلاب.
عن تلك الاستعدادات قال الدكتور إبراهيم إسماعيل مدير المدينة الجامعية: لدينا 11 وحدة سكنية 4 وحدات منها للطلاب و(4) للطالبات، إضافة للوحدة الثامنة والتي كانت خارج الخدمة ستوضع قيد الاستثمار خلال فترة وجيزة بعد الانتهاء من عمليات الصيانة التي تجري لها حالياً، وأضاف: إن الوحدة (14) مخصصة دار ضيافة وللأنشطة الطلابية الترفيهية والرياضية.. وهناك وحدة سكنية أيضاً لأعضاء الهيئة التدريسية ولطلاب الدراسات العليا، لافتاً إلى أن الطاقة الاستيعابية للمدينة تصل سنوياً إلى (13500) طالب وطالبة، وقد بلغ عدد الطلاب القدامى لهذا العام (10500) طالب وطالبة، تم إسكان (7) آلاف منم لغاية الآن ولا تزال عمليات الإسكان جارية ومن المتوقع أن يصل عدد الطلاب المستجدين إلى (4000) من الطلبة ويتم حالياً وضع أربعة طلاب في الغرفة الواحدة، كما يتم إسكان ذوي الشهداء مجاناً وفي الغرف التي يريدونها، إضافة لإسكان أبناء العسكريين ضباط وصف ضباط حتى وإن كانوا من اختصاصات جامعية مختلفة لافتاً إلى أن عمليات التسكين للطلاب القدامى تمت خلال فترة لا تتجاوز الخمسة أيام بدءاً بالكليات الطبية (الطب البشري- طب الأسنان- الصيدلة- العلوم الصحية ) ومن ثم كليات الهندسة وصولاً إلى بقية الكليات.‏

وعن معايير السكن قال الدكتور إسماعيل: من أهم المعايير التي قمنا بمراعاتها البعد عن مركز المدينة إضافة إلى إعطاء الأولوية للكليات العلمية والتطبيقية مراعاة للجانب العملي، إضافة لوضع الطلاب ذوي الاختصاصات المتماثلة في وحدات سكنية محددة كما قمنا بتفعيل دور قاعات المطالعة والذي كان مغيباً سابقاً نظراً لإشغالها بالسكن، ولا ننسى أيضاً استضافة الطلاب من الجامعات الأخرى (تدمر - الفرات - إدلب).‏

وفيما يتعلق بأعمال الصيانة التي نفذت للوحدات السكنية تحدث قائلاً: أولينا أعمال الصيانة اهتماماً كبيراً لهذا العام حيث تمت صيانة معظم الوحدات لتكون الوحدات على جاهزية تامة لاستقبال الطلبة، وقد بلغت قيمة عقود الصيانة (73) مليون ليرة سورية إضافة لصيانة الموقع العام والحدائق والممرات، وتأهيل الطريق الوصل بين المدينة الجامعية والجامعة.‏

ابتسام الحسن

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث