ثورة أون لاين:

بيّن مدير دعم القرار والتخطيط الإقليمي في محافظة ريف دمشق المهندس عبد الرزاق ضميرية أنّ هناك عدد من مراكز خدمة المواطن ستوضع بالخدمة مع نهاية العام الحالي، وبداية العام المقبل، إضافة إلى عددٍ من المراكزِ التي سيتم إنشاؤها لتكون جاهزة في منتصف العام القادم في كلّ من صيدنايا والتل ويبرود،
وكذلك في جديدة يابوس تسهيلاً للمواطنين المهجّرين العائدين ليتمكنوا من إخراج كلّ ما يتعلق بثبوتياتهم، موضحاً أنّ هنالك إمكانية بأن يستفيد منه كلّ من يود السفر خارج القطر في حال طُلبت منه.‏

وأشار ضميرية إلى الخدمات التي يتمّ تقديمها في مراكز الخدمة مستعرضاً واقع الوضع الراهن لمراكز خدمة المواطن في محافظة ريف دمشق العاملة منذ 3 آب 2014 ولغاية 30 آذار الماضي، فمركز جرمانا التابع للمحافظة يقدم خدمات السجل المدني- العدلي- غير عامل- المصالح العقارية، حيث وصل عدد الخدمات المقدمة إلى 283,718 خدمة، أمّا المراكز التابعة لاتصالات ريف دمشق (جرمانا- ضاحية قدسيا- جديدة عرطوز- قرى الأسد)، فبلغ عدد الخدمات المقدمة 725,042 خدمة والخدمات المقدمة: السجل المدني- العدلي- غير عامل، مبيناً أنّه تمّ دخول مركز خدمة المواطن في قرى الأسد بالخدمة بداية الربع الثالث من العام الماضي.‏

وحول تبسيط الإجراءات في مركزي جرمانا وقطنا، أوضح أنّ دراسة التراخيص الإدارية وفق منهجية تبسيط الإجراءات أصبحت جاهزة في المركزين، حيث تمّ اعتماد دليل الإجراءات الخاص بالتراخيص الإدارية بموجب قرار المكتب التنفيذي، وبناءً عليه قامت مديرية التنمية الإدارية بإحالة كتاب مجلس مدينة جرمانا حول تأمين برنامج مركز خدمة المواطن الوارد في كتاب وزارة الإدارة المحلية والبيئة إلى مديرية المعلوماتية، حيث تمّ سابقاً تأمين التجهيزات الحاسوبية الضرورية لإطلاق الخدمة، كما قامت مديرية التنمية برفع مذكرة عرض لتأمين الكوادر البشرية والتجهيزات المكتبية والحاسوبية في قطنا وتمت الإحالة من قبل المحافظ إلى المالية والأمين العام.‏

كما لفت إلى أنّه تمّ استكمال أعمال دراسة رخص البناء (مفرز- شيوع) وفق منهجية تبسيط الإجراءات بالتعاون مع فريق تبسيط الإجراءات في جرمانا، والتي تشمل (ترخيص جديد- استكمال تراخيص- تمديد أو تعديل ترخيص- تسوية مخالفة)، ويتمّ حالياً متابعة مراسلات الحل المقترح، والدراسة جاهزة للتنفيذ الشهر القادم، أمّا في قطنا فيتمّ الآن استكمال أعمال دراسة رخص البناء وفق منهجية تبسيط الإجراءات ويتم متابعة مراسلات الحل المقترح، مضيفاً أنّ الدراسة ستكون جاهزة للتنفيذ الشهر المقبل.‏

وأشار مدير دعم القرار إلى أنّ خطة العام القادم تتركز على استكمال مركزي النبك ويبرود، إضافة إلى إدراج مراكز جديدة في كلّ من جديدة يابوس، والزبداني، والغزلانية، مقترحاً زيادة الاعتمادات المالية لتحقيق السرعة في انتشار المراكز على ساحة المحافظة كونها أصبحت آمنة، مع تأمين الكوادر البشرية المناسبة، كذلك رصد اعتمادات خاصة ببرامج مراكز خدمة المواطن وبرامج الأرشفة الخاصة بها، والتجهيزات الحاسوبية والمكتبية والمعاملات الخاصة بالوحدة الإدارية.‏

لينا شلهوب

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث