ثورة أون لاين:

انخفضت مناسيب غزارة المياه في بحيرة مزيريب بدرعا بشكل كبير مؤخراً بسبب الاستنزاف الجائر للمياه الجوفية عبر الآبار الارتوازية ما يهدد مياه الشرب والزراعة وحياة الأسماك فيها.
وتؤكد مصادر أهلية في مزيريب أن غزارة ينابيع بحيرة مزيريب تراجعت بشكل كبير منذ حوالي الشهر ما ينذر بكارثة بيئية تؤثر على حياة الأسماك والكائنات الحية فيها وكذلك يؤثر على كمية مياه الري والشرب حيث تغذي ينابيع مزيريب عدة مناطق بمياه الشرب في مدينة درعا ومزيريب وغيرها.‏

وعزا الأهالي سبب هذا التراجع في غزارة ينابيع مزيريب إلى حفر العديد من الآبار الارتوازية خلال سنوات الأزمة على الحوامل المائية المغذية لها في المنطقة المحيطة بالبحيرة حيث تم استغلال الأزمة وعدم تمكن الجهات المعنية والموارد المائية من قمع تلك الآبار المخالفة بسبب عدم استقرار المنطقة سابقاً ما أثر بشكل كبير على المياه الجوفية وغزارة الينابيع.‏

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث