ثورة أون لاين:

اطلقت وزارة التربية مشروع إدارة معلومات المدرسة المتكامل في مدرسة صلاح الدين الهبج بدمشق، حيث تم التأكيد على أهمية هذا المشروع في تطوير قطاع التعليم على مستوى القطر، ورفع كفاءته ورفده بما يلزم من أنظمة وتكنولوجيا المعلومات لزيادة التفاعلية بما يضمن تحسين مخرجات العملية التربوية وتكاملها مع التعليم الجامعي وسوق العمل.

إن نظام إدارة معلومات المدرسة المتكامل هو نظام برمجي متكامل مبني على الويب ومتوافرعلى شبكة الأنترنت وذلك من خلال حسابات خاصة بوزارة التربية والإداريين والطلاب وأولياء الأمور والمعلمين ليتمكنوا من التفاعل والتعامل مع البيانات الخاصة بحيث يكون لكل منهم خصوصية تامة ودون اطلاع الآخرين عليها.‏

ويهدف نظام إدارة معلومات المدرسة المتكامل إلى إنشاء نظام إدارة المعلومات المتكامل للمدارس على شبكة الأنترنت، وإنشاء معرف وحيد للطالب ( رقم وطني) لتتبع تقدمه وحركته عبر نظام التعليم ، وتقديم خدمات إدارة البيانات للطلاب والمعلمين، والموارد المدرسية، وإدارة الفصول الدراسية، فضلاً عن الاستفادة من البيانات الحقيقية والمدخلة إلى النظام بهدف التخطيط التربوي ورفع جودة التعليم والوصول إلى تقارير متنوعة تساعد على النهوض بالعملية التعليمية، والتفاعل بين القطاع التربوي ( الإدارة المدرسية ) مع أولياء الأمور، بالإضافة إلى التشبيك والتنسيق مع الوزارة المعنية (التعليم العالي - الصحة - الشؤون الاجتماعية والعمل - الداخلية ) للاستفادة من بيانات ومعلومات القطاع التربوي.‏

إن مذكرة التفاهم التي وقعتها وزارة التربية مع وزارة الاتصالات والتقانة لتطوير شبكة التربية للمعطيات بهدف تأمين تدفق حركة البيانات في مختلف الأبنية التابعة للقطاع التربوي، أصبحت سارية المفعول، وستنفذ على مراحل، حيث سيتم في المرحلة الأولى ربط أبنية الإدارة المركزية ومديريات التربية التابعة لها مع المراكز والهيئات التربوية التابعة لها، إضافة إلى 28 مدرسة من تربية دمشق، حيث تم ربط /28/ موقعاً حتى تاريخه، في حين سيتم في المرحلة الثانية الربط التدريجي للمدارس التابعة للقطاع التربوي وفق الإمكانيات الفنية المتاحة لدى وزارة الاتصالات والتقانة، والموارد المالية اللازمة لتنفيذ هذا المشروع، كما سيتم البدء بتعميم النظام على محافظة أو أكثر بما يتوافق مع البنية التحتية ومستلزماتها للتوسع، بالإضافة إلى تدريب العاملين بكافة سويات القطاع التربوي على استثمار واستخدام النظام بالشكل الأمثل من المرحلة التجريبية إلى التعميم والتوسع، مشيداً بالتعاون المثمر والبناء مع كل من منظمتي اليونسكو واليونيسيف ودورهما الفاعل في تطوير هذا المشروع .‏

كما ان الوزارة تقوم حالياً باختبار النظام في /28/ مدرسة (تعليم أساسي ح1+ح2 ، تعليم ثانوي، مهني، تجاري) من تربية دمشق. وفيما بعد سيتم الانطلاق إلى المرحلة الثانية من المشروع بالتوسع الأفقي في محافظات أخرى وربط المزيد من المدارس .‏

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث