ثورة أون لاين:

خصصت وزارة الادارة المحلية والبيئة مبلغاً وقدره ١٠٦ ملايين ليرة لمحافظة القنيطرة من الخطة الإسعافية ومن موازنة اعادة الإعمار من أجل ترحيل الأنقاض والردميات من تجمع حجيرة للنازحين في ريف دمشق،

ليرتفع المبلغ المخصص لهذه العملية إلى ١٢٦ مليون حيث قامت المحافظة عبر آلياتها بإنفاق ٢٠ مليوناً على ترحيل الأنقاض في مرحلة سابقة علماً أن كمية الأنقاض في التجمع المذكور نحو ٣٢٤٠٠ م٣.‏

وطالب أبناء تجمع حجيرة للنازحين بالإسراع في إزالة الأنقاض والتأكيد على متابعة عمل اللجنة المكلفة بذلك في بعض الأحياء والشوارع نتيجة البطء الواضح ما انعكس سلباً على عودة الاهالي الى منازلهم، اضافة الى ضرورة فتح الشوارع المغلقة بسبب هدم عدد من المنازل وسقوطها على الشوارع ليتمكن الأهالي من العودة الى منازلهم .‏

و لفت أهالي تجمع مفرق حجيرة الى ان بعض الشوارع بها بيوت مهدومة ما أدى الى اغلاقها نهائياً ولم يتم تنظيفها وترحيل الانقاض منها حيث يتصل بها جادات كثيرة تخدم المواطنين وفيها شوارع مهمة تحوي على خدمات الصرف الصحي و شبكات الهاتف و خطوط الكهرباء و المياه الحلوة و التي تخدم الجادات المتصلة بها ، مؤكدين أن الكثير من سكان هذه الجادات حصلوا على موافقات سكن ولكن لم يستطيعوا العودة بسبب عدم تنظيف تلك الشوارع .‏

واكدت مصادر في المحافظة بأنه تم التعاقد مع شركة قاسيون ( فرع القنيطرة ) لترحيل الانقاض و الردميات من جميع أنحاء تجمع مفرق حجيرة للنازحين و تمت مطالبة الجهة المتعاقدة على رفع وتيرة العمل للاسراع بعودة المهجرين إلى منازلهم، مبينة تخصيص مبلغ و قدره ١٠٦ ملايين من الخطة الإسعافية لوزارة الادارة المحلية لترحيل الانقاض من التجمع المذكور، ويبلغ عدد سكان تجمع مفرق حجيرة للنازحين نحو ٢٠٠ ألف نسمة.‏

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث