ثورة أون لاين:

ناقشت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك مع رؤساء وأعضاء اتحادات غرف التجارة السورية بالمحافظات نتائج الجهود التي بذلتها مديرية الشركات بالوزارة لأتمتة عمل الشركات السورية ومعرفة واقعها ودورها في الحياة الاقتصادية و القوانين الناظمة لها .‏

الأرقام والإحصائيات اكدت أن عدد الشركات التي تمارس عملها داخل سورية بلغ عددها 80,559 شركة منها الشركات المساهمة المغلقة العامة و الخاصة والقابضة و المحدودة المسؤولية والشركات التضامنية و التوصية وأنواع الشركات وتوزع شركاتvip أما عدد الحاصلين على السجل التجاري فقد بلغوا 476ألف سجل تجاري وصناعي فردي أفراد وشركات، و الفروقات بين أعداد المسجلين بين عام و آخر وواقع عمالة كل شركة ونشاطها.‏

وبلغ عدد المنتسبين إلى غرف التجارة السورية لغاية بداية أيلول الحالي من الدرجات الأولى والثانية والثالثة ممن يحق لهم الترشح في جميع المحافظات 13547 مرشحا، بينما يبلغ عدد من يحق لهم الانتخاب المسجلين في كافة الدرجات 123740 مقترعا، مشيرة إلى أنه بالرغم من العدد الكبير للشركات وأصحابها فإن عدد عمال القطاع الخاص المسجلين في سجلات التأمينات الاجتماعية في مختلف المحافظات يقدر بـ 210 الف عامل وعاملة وفق المعلومات المتوفرة لدى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الأمر الذي يجب الوقوف عنده.‏

الوزارة أوضحت أهمية دور غرف التجارة في تنشيط الحياة الاقتصادية وضرورة تطوير القوانين والأنظمة الناظمة لعملها لتواكب التطورات والعلاقات الاقتصادية والتجارية في العالم .‏

ودعت الوزارة أصحاب الفعاليات التجارية لتقديم آرائهم وملاحظاتهم وتعديل ما يرونه مناسبا إن كان لمصلحة تعزيز دور الاتحاد ولتنشيط عمل أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية، لما فيه خير ومصلحة الجميع لافتة إلى ضرورة الالتزام بالضوابط التي تسمح بالتحقق من شروط مزاولة المهنة، منها أن يكون قد زاول مهنة التجارة أو الصناعة لمدة 5 سنوات متتالية أو مدة سنتين إذا كان من خريجي الجامعات أو المدارس العليا وضرورة الالتزام أيضاً بالضوابط للانتساب إلى الدرجة الممتازة و الأولى و الثانية و الثالثة و الرابعة و الخامسة بغرف التجارة بشكل منفصل لكل درجة.‏ 

 

رولا عيسى

 
Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث