ثورة أون لاين:

تزايدت في مدينة حماة ممارسة الأعمال السياحية غيرالقانونية بشكل مثير للدهشة وخصوصا بالسنوات الأخيرة وصارت ما يسمى سياحة أون لاين on line التي تمارس أعمال السياحة بصورة غير قانونية من خلال استغلال منصات التواصل الاجتماعي ومواقع إلكترونية لتقديم عروض سياحية من قبل أفراد أو مؤسسات غير مرخصة.

وأشار مدير عام مؤسسة النهضة الموحدة للسياحة والسفر عبد المجيد الحلبية إلى أن الأمر يتطلب وقفة صارمة من وزارة السياحة لوقف مثل هذه الأعمال والممارسات بموجب القانون رقم 2 للعام 2009م داعيا إلى ضرورة اتخاذ إجراءات رادعة لمواجهة أفراد ومؤسسات تمارس أعمال السياحة دون حسيب أورقيب وخارج مظلة السياحة وقانونها الأمر الذي يعرض حياة المسافرين للخطر ولاسيما أن جميع المسافرين لا تدون أسماؤهم على منفسيت خاص بالمكتب أو المؤسسة أو الشركة وبالتالي ضياع هوية المسافرين وضياع كافة حقوقهم في حال تعرضهم لأي خطر أثناء السفر.‏

وأكد أنه تم التقدم بشكوى لمحافظ حماة والمتعلقة بالمرسوم 112للعام 1953والفقرة الرابعة من المادة 10والتي تؤكد على الدوائر المختصة أن تسعى لدمج السيارات العاملة على خط واحد أو أكثر في شركة واحدة وفي هذه الحالة تنقل إدارة الخط لممثلي الشركة القانونيين وعدم افتتاح أي مكتب جديد بعد نقل مكاتب السفريات إلى المراكز المجمعة وذلك وفق القراررقم 26/ص لعام 1997م منوها بوجود مكتب في مركز الانطلاق الموحد لم يحصل على ترخيص ولا أي ثبوتية من أي دائرة حكومية حتى الآن.‏

مدير سياحة حماة المهندس مرهف أرحيم بين أنه لوحظ في الآونة الأخيرة قيام عدد من الأشخاص غير المؤهلين بتسيير رحلات سياحية داخلية ويتم الإعلان عنها عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي ودون أي ترخيص أو موافقة علما بأن تنظيم الرحلات بحاجة لترخيص حسب القانون رقم 2 للعام 2009 والإيعاز لمن يلزم لمنع تأجير أية حافلة مهما كان نوعها «بولمان أو شبه بولمان أو شعبي» إلا بموجب كتاب رسمي من مديرية السياحة لضمان تسيير الرحلات من قبل المكاتب المرخصة أصولا ومخاطبة قيادة شرطة المحافظة بمنع مرور أي حافلة مخالفة.‏ 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث