ثورة أون لاين:

باشرت محافظة درعا بأعمال إزالة السواتر والأنقاض من شوارع وأسواق ومداخل مدينة درعا بالتعاون مع مديريات الخدمات الفنية والزراعة ومجلس المدينة وعدداً من الجهات المعنية الأخرى.

وذكر المهندس كمال برمو مدير الخدمات الفنية أن آليات وعمال المديرية يقومون بأعمال تنظيف وإزالة الأنقاض والأتربة من طرقات المنطقة الصناعية بالتوازي مع أعمال إعادة التأهيل للمنطقة بعد عودة الأمن والأمان للمحافظة بشكل كامل بفضل بطولات رجال الجيش العربي السوري مشيراً إلى أن الأعمال ستتوجه إلى منطقة درعا البلد بالسرعة القصوى بعد إنجازها في المحطة.‏

وأشار المهندس عبد الفتاح الرحال مدير زراعة درعا إلى أن آليات المديرية باشرت أعمال إزالة السواتر والأنقاض من طريق مدخل درعا الشرقي باتجاه بلدة النعيمة حيث يتم تنظيف المدخل وزراعة الأشجار التزينية والمسطحات الخضراء وصيانة الحدائق وإزالة الأعشاب والأتربة وإعادة الحيوية وحركة السير على هذا الطريق المهم.. وأوضح المهندس جميل العبد الله رئيس قسم الحراج أن الأعمال تتركز على إعادة زراعة الأشجار بدل اليابسة والمتضررة وتشذيب وترحيل بقايا الأشجار اليابسة بينما تركزت أعمال دائرة العلاقات المسكونية والتنمية التابعة للكنيسة على تأمين عدد من العمال لتنظيف الشوارع وترحيل الاتربة والقمامة ضمن منهجية التشاركية مع الجهات المعنية.‏

بدوره أكد رئيس مجلس مدينة درعا المهندس أمين العمري أن أعمال إزالة السواتر وترحيل الأتربة والأنقاض وزراعة الأشجار وإعادة تأهيل الشوارع والأسواق ومداخل المدينة من كل الجهات تتم بالتشاركية مع الدوائر والمديريات الخدمية بدرعا بتوجيهات من المحافظة.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث