ثورة أون لاين:

كشف مصدر مطلع في تربية الحسكة أن إجمالي خسائر قطاع التربية والتعليم خلال سنوات الأزمة بلغ 249ر5 مليار ليرة سورية جراء التخريب والسرقة على يدّ المجموعات الإرهابية.

وأوضح المصدر أن الخسائر شملت الأبنية المدرسية و الآلات والمعدات الصناعية ووسائل النقل والمواصلات، حيث بلغت خسائرالآلات والمعدات الصناعية ووسائل النقل مليار و 206 ملايين ليرة سورية، بينما بلغت خسائر قطاع الأبنية المدرسية أربعة مليارات و 43 مليون ليرة سورية وتراوحت نسبة الضرر بين الجزئي والكامل.‏

وفي السياق ذاته بيّن رئيس دائرة الأبنية المدرسية المهندس مروان الصويلح أن المديرية بالتعاون مع منظمة رعاية الطفولة اليونيسيف نفذت أعمال صيانة خفيفة ضمن 22 مدرسة متضررة جزئياً وشملت أعمال الدهان وتركيب النوافذ والبلور وتأهيل المرافق العامة، إضافة إلى حفر وتجهيز عدد من الآبار لتوفير المياه في المدارس بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووضعها في الخدمة لأغراض سقاية الحدائق والنظافة العامة.‏

وتابع أنه تمّ تركيب وتجهيز 71 غرفة صفية مسبقة الصنع في مدارس مدينتي الحسكة والقامشلي بالتعاون مع منظمة اليونيسيف وذلك بغية تخفيف الازدحام في الشعب الصفية ضمن المدارس واستيعاب أكبر عدد ممكن من التلاميذ.‏

وتشرف مديرية تربية الحسكة على 407 مدارس من أصل 2423 مدرسة تتبع للمديرية في عموم مناطق المحافظة.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث