ثورة أون لاين:
تم أمس استعراض جميع الإجراءات والتحضيرات التي اتخذتها وزارة الإدارة المحلية والبيئة لإنجاح عملية انتخابات المجالس المحلية المزمع إجراؤها يوم الأحد في 16 أيلول الحالي، وذلك خلال اجتماع لوزير الادارة المحلية والبيئة حسين مخلوف مع المحافظين بمناسبة اقتراب موعد الانتخابات.‏

‏‏

وأكد الوزير مخلوف أنه تم القيام بمختلف الخطوات والاجراءات اللازمة لانتخابات المجالس المحلية المقبلة وتم توزيع مستلزمات العملية الانتخابية من صناديق الاقتراع والقرطاسية إضافة إلى تقديم سلف مالية لتأمين متطلباتها من غرف سرية ومطبوعات ومغلفات، مشيراً الى أنه تم إحداث مراكز للاقتراع في جميع المحافظات وتشكيل لجان انتخابية بعدد المراكز في سورية كما أدت أغلب اللجان اليمين الدستورية داعياً جميع المواطنين الى المشاركة الفاعلة فى ممارسة حقهم الانتخابي لما لذلك من أهمية وأثر كبير فى اختيار ممثلي مجتمعاتهم المحلية ومجالسها.‏‏

وأكد أن الوحدات الادارية تعمل كخلية نحل لإنجاح هذا الاستحقاق لكوننا بحاجة الى مجالس محلية جديدة تكون قادرة على القيام بمتطلبات مرحلة إعادة الإعمار والبناء بعد الانتصارات الكبيرة التي حققها الجيش العربى السوري وعودة القسم الأكبر من المناطق الى حضن الدولة.‏‏

ودعا المهندس مخلوف المحافظين لتحفيز المواطنين إلى ضرورة اختيار المرشح الأكفأ ليكون قادراً على القيام بكل واجباته ومسؤولياته تجاه مجتمعه المحلي، نظراً للدور الكبير لهذه المجالس المحلية ولاسيما أننا مقبلون على مرحلة إعادة الإعمار، مشدداً على أن كل محافظة يحدث فيها مشاركة واسعة في الاقتراع هو دليل على قناعة المواطنين وإيمانهم بهذه العملية الانتخابية، وبالنسبة لإعلان النتائج، بيّن أنها من اختصاص اللجان القضائية الفرعية، وهي من ضمن مسؤولياتها، لافتاً إلى أنه تم الاتفاق على تشكيل غرقة عمليات في كل محافظة ترتبط بالوزارة وبإشراف كامل من اللجنة القضائية العليا واللجان القضائية الفرعية لضمان سير العملية الانتخابية بنجاح، منوها بأهمية التدريب والتأهيل بالنسبة للمجالس المحلية المنتخبة الجديدة على المستوى المحلي والمركزي، إضافة لأهمية إنجاز الخطة الاستثمارية ومشاريعها.‏‏

وفيما يتعلق بالخطة الاسعافية لإعادة الإعمار، أشار إلى أهمية متابعة تنفيذ المشاريع المدرجة بالخطة وإنجازها ضمن المدد المحددة، مع أهمية متابعة إزالة الأنقاض وتجميل مداخل المدن والشوارع والمحاور الرئيسية، إضافة للاهتمام بإنجاز المناطق الصناعية والحرفية المباشر بتنفيذها، مضيفاً: إن من أولويات عمل الدولة، عودة أبنائها إلى منازلهم وقراهم وهذا ما يستدعي جهداً إضافياً من المحافظين لمواكبة عمل هيئة تنسيق عودة السوريين من الخارج.‏‏

بدوره أشار محافظ ريف دمشق المهندس علاء ابراهيم في تصريح مماثل الى أن الاجتماع ناقش جميع القضايا الخاصة لإتمام العملية الانتخابية بنجاح لافتاً الى أن البلديات الجديدة التي أحدثت فى بعض مناطق وبلدات محافظة ريف دمشق سيناط بها مهام كبيرة وعليها بذل الجهود للنهوض والارتقاء بمجتمعاتها وإعادة بنائها والسعي لاستقطاب جميع الفعاليات المحلية والاقتصادية فى المحافظة لإعادة الحياة الطبيعية إليها كما كانت وأفضل.‏‏

من جانبه أكد محافظ طرطوس صفوان ابو سعدى أن المحافظة أنجزت كل الترتيبات لإجراء الانتخابات في موعدها المحدد واستكمال كل ما يلزم لهذه العملية.‏‏

محافظ القنيطرة المهندس همام دبيات بين أن إجراء انتخابات مجالس الإدارة المحلية في هذا الوقت بالذات يعد انتصاراً لسورية ولشعبها لكونها تحارب الارهاب من جهة وتبني من جهة أخرى.‏‏

لينا شلهوب

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث