ثورة اون لاين:
أضرار بيئية جسيمة تتسببها المقالع والكسارات في منطقة السليمة بريف دمشق على سكان منطقة ضاحية الأسد والتي استمرت بعملها رغم العديد من القرارات الصادرة سابقا بضرورة إيقاف عملها.
 وبينت شكوى واردة من سكان ضاحية الأسد، أن هذه المقالع تثير تلوث بيئي كبير ألحق ضررا بسكان المنطقة، مؤكدين أن عمل هذه المقالع لم يتوقف رغم كل القرارات السابقة، لدرجة أنها مستمرة في العمل على مدار الليل والنهار، رغم أنها حصلت على الترخيص اللازم للعمل في منطقة البترا.
أهالي ضاحية الأسد الذين عانوا الأمرين وصمدوا في مواجهة الإرهاب خلال السنوات الماضية، يشكون عدم الاستجابة لمطالبهم في إيقاف العمل بهذه الكسرات والمقالع، في ظل تردي الخدمات في المنطقة أيضا وخاصة بما يتعلق بمياه الشرب.
وأضافت الشكوى: طالما أنه تم الترخيص لهذه المقالع والكسرات في مناطق بديلة، فلماذا لم تستجب لقرارات ايقاف عملها في منطقة السليمة؟.. ولماذا تماطل بنقل أعمالها لمنطقة البترا البديلة؟.. وهل وزارة الإدارة المحلية والبيئة على علم بهذه التجاوزات التي ترتكبها هذه المقالع حتى اللحظة؟.. فإذا كنت لا تدري فتلك مصيبةٌ... وإن كنت تدري فالمصيبة أعظمُ.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث