ثورة اون لاين – نهى علي:
بدأت وزارة السياحة تنفيذ خطة جديدة لفرض منظومة تحكّم وضبط لسوق المنشآت السياحية.
وفي إجراء وصفته مصادر الوزارة بأنه غير مسبوق لن تُستثنى منه أية منشأة سياحية مهما كان مستوى تصنيفها السياحي، كشفت المصادر عن آلية جديدة لتقييم المنشآت السياحية، ستتمّ وفقاً لعدد الشكاوى والمخالفات وعلى مدى رضى المرتادين للمنشآت، مع توجيه كافة المنشآت بالمسارعة إلى تحديث البيانات الخاصة بمنشآتهم.
ونقلت المصادر توجيهات جادّة لدى الوزارة، حملت صيغة التوجيه الحازم لمديريات السياحة في المحافظات من أنه ستتمّ محاسبة المقصّرين فيها عن أي خلل أو تقصير في موضوعي وجود البيانات المتكاملة للمنشآت والرقابة السياحية.
بعد أن تم بحث مفصّل حول الإجراءات المتخذة في كافة المحافظات، وإجراءات الرقابة الوقائية والتشدّد بالمخالفات والتقيد بالشروط الصحية والأسعار والإعلان عنها على الطاولات بشكل لائق وواضح، وبعد متابعة الخطوات التجريبية للضبط الإلكتروني، و دعم المديريات بالكوادر الكفوءة، والتشديد على الدقة بقواعد البيانات لكافة أنواع المنشآت وتجديدها اللحظي.
وكانت الوزارة قد وضعت آليات لمتابعة الرقابة على المسابح والشواطئ والخدمات والتقيد بالأسعار ووجود المنقذين وخدمات الأدواش والحمامات اللائقة والإعلان عن أماكن الشواطئ المخصّصة، بالتنسيق مع محافظتي طرطوس واللاذقية ومديرية الأملاك البحرية وعدم التساهل مع أية مخالفة.
كما وجّهت مديريات السياحة بالمتابعة اليومية مع كافة المحافظات والوحدات الإدارية، لتأمين واستثمار الأماكن للمتنزهات السياحية وألعاب الأطفال فيها بشكل مباشر أو طرحها للاستثمار وفقاً لشروط ومعايير المتنزهات الصادرة وفقاً للقرار الناظم ، وكذلك شدّد على متابعة الرقابة على مكاتب تأجير الشاليهات والسكن السياحي وعدم السماح للمكاتب غير المرخصة أصولاً وعلى جودة الخدمات والأسعار الملائمة.
وفي سياق متصل نظمت وزارة السياحة 25 ضبطاً بحق المنشآت السياحية المخالفة فيما يتعلق بوجبات الإفطار والسحور وأسعارها ومطابقتها للمعايير والشروط الصحية، وذلك خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان، وهذا الرقم هو حصيلة 50 جولة رقابية شملت جميع المحافظات السورية، وكانت نتيجة حملتها الرقابية المكثفة التي أطلقتها الوزارة بداية الشهر الفضيل. كما تقوم الوزارة بتسيير 15 ضابطة بشكل يومي على الفنادق والمطاعم بهدف تشديد الرقابة والتقيّد بالشروط الصحية ومطابقتها للأسعار وفق التصنيف والمعايير التي وضعتها الوزارة، كما يتمّ التحقيق في كل الشكاوى ومعالجتها بشكل كامل.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث