ثورة أون لاين:
يبدو أن الخطوة العملية الأولى في طريق تطوير جزيرة أرواد بدأت.. فقد باشرت شركة فينيقيا بمشروع فندق أرواد الذي سيشاد على مساحة قدرها سبعة دونمات تعود لوزارة السياحة،

حيث بدأت الآليات التي أحضرتها الشركة للموقع بتسوية الأرض وتحضيرها لتنفيذ كل مكونات المشروع الذي يعتبر أول مشروع سياحي تشهده الجزيرة في تاريخها الحديث.‏

وذكر المهندس يزن الشيخ مدير سياحة طرطوس أن الشركة جادة في المتابعة بعد أن باشرت بالعمل يوم افتتاح ورشة العمل المتعلقة بتطوير أرواد وإعادة الألق إليها مشيراً إلى أن المديرية خاطبت الجهات العامة ذات العلاقة (موانئ - آثار - مجلس بلدة..الخ) لتقديم كل التسهيلات المطلوبة لمتابعة العمل بعيداً عن أي عائق وخاصة أن إصدار وتصديق المخطط التنظيمي للجزيرة كان الأساس الرئيس لانطلاق العمل بالمشروع إضافة لمتابعة وتوجيهات رئاسة مجلس الوزراء ووزارة السياحة بخصوص هذا المشروع وغيره من الأعمال والمشاريع التي من شأنها تطوير واقع الجزيرة.‏

ويعتبر المشروع من ضمن مشاريع الاستثمار السياحي التي تم التعاقد عليها من قبل وزارة السياحة على نظام (bot).. ويتضمن برنامج المشروع المراد إقامته في الموقع فندق من سوية /4/ نجوم سعة /72/ غرفة + /18/ جناحاً.. وشاليه عدد /12/ في الموقع العام، ومطاعم عدد /3/ بسعة /620/ كرسياً وكافيتريات متنوعة من سوية نجمتين بسعة /65/ كرسياً. ومسطحات وتراسات من مواد خفيفة ومظلات وحديقة مائية فوق المسطحات المغمورة جزئياً بمياه البحر والمحتوية على منطقة أثرية في الأرض المخصصة للمشروع. وتنفيذ لسان بحري لزوم تخديم المشروع وفق المواصفات المعتمدة لدى المديرية العامة للموانئ، ومنارة وكافيتريا في نهاية المكسر، ومارينا لرسو القوارب واليخوت عدد /20/ قارباً ويختاً وسفينة سياحية، ومجمع تجاري وترفيهي وفق النسب المحددة بالقرار رقم /208/ لعام 2007 ونادٍ صحي ورياضي.‏

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث