ثورة أون لاين:

وصلت أعمال الورشات والآليات التابعة لمديرية الخدمات الفنية بحمص إلى مراحل متقدمة في إزالة السواتر الترابية وتنظيف الطرق من الأتربة على الطريق الدولي حمص حماة وفي القرى التابعة لريف حمص الشمالي بعد إخلائها من الإرهابيين.

وأفاد مدير الخدمات الفنية بحمص أمين العيسى في تصريح لمراسل سانا باستمرار أعمال تأهيل الطريق الدولي حمص حماة لافتاً إلى وجود بعض المقاطع المرورية المخربة عند مدخل مدينة تلبيسة وداخلها وقرب جسر الرستن وهي تشكل إعاقة مرورية ستتم معالجتها وصيانة الطرق خلال الفترة المقبلة من قبل ورشات المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية.

ولفت العيسى إلى أن الورشات والاليات التابعة لمديرية الخدمات الفنية بحمص بدأت بتأهيل الطريق الواصل بين مركز مدينة حمص ومدينة مصياف مرورا بتجمع قرى الحولة تلدهب كفرلاها الطيبة بهدف إعادته للخدمة بعد أن كان الطريق محولا باتجاه قرى القبو والشنية ومريمين.

وفيما يتعلق بجسر الرستن أشار العيسى إلى أن الجسر سليم ويمكن استثماره في حين تعرض الجسر الموجود عند مدخل مدينة الرستن للتخريب حيث قام الإرهابيون بتفجيره وستقوم لجان الخدمات الفنية بدراسة واقعه ووضع الحلول المناسبة له.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في السادس عشر من الشهر الجاري إعادة الأمن والاستقرار إلى 65 مدينة وبلدة وقرية بعد إرغام التنظيمات الإرهابية التي كانت تسيطر عليها على تسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة والخروج من ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث