ثورة أون لاين: تابع الوفد الوزاري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء زيارة العمل إلى محافظة دير الزور مستهلاً اليوم الثاني بزيارة أحد تشكيلات قواتنا المسلحة في بادية الميادين.

ونقل المهندس خميس للمقاتلين محبة السيد الرئيس بشار الأسد واعتزاز الشعب السوري ببطولاتهم في التضحية والدفاع عن الوطن.

وقال المهندس خميس “أثبتم للعالم إصراركم على تحرير كل الأراضي السورية من الإرهاب وحققتم أعظم الانتصارات وستبقى تضحياتكم منارة للعالم في الشموخ والمجد”، مؤكداً أن “مجلس الوزراء يعمل على البناء على انتصارات الجيش العربي السوري وتحقيق الانتصار الاقتصادي وإعادة إعمار ما دمره الإرهاب”.

وقام الوفد الوزاري بافتتاح محطة مياه العمال في مدينة دير الزور التي تغذي أحياء المدينة بعد أن تمت إعادة تأهيلها بشكل كامل.

وبين وزير الموارد المائية المهندس نبيل الحسن أن المحطة هي إحدى المحطات الخمس الفرعية التي تغذي المدينة بالمياه بالإضافة لوجود محطتين رئيسيتين تم الانتهاء من تأهيلهما بالكامل ويتم حالياً تأهيل ثلاث محطات أخرى في المدينة وعشرات المحطات لتغذية الريف إضافة لإبرام عقد للبدء بتأهيل محطة الباسل.

كما زار الوفد مطحنة الفرات التي عادت إلى الخدمة بعد شهرين من إعلان الجيش العربي السوري تحرير محافظة دير الزور من الإرهاب.

وتبلغ الطاقة الانتاجية للمطحنة 75 طناً يومياً تكفي 50 بالمئة من حاجة المحافظة وتحتوي خط إنتاج واحداً وسيتم تركيب خط ثان لتبلغ طاقتها الإنتاجية 150 طناً يومياً بما يسد حاجة أفران المحافظة والاحتفاظ بمخزون استراتيجي وتحويل بعض الإنتاج إلى المحافظات الأخرى.

وأثنى المهندس خميس على جهود كوادر المطحنة التي أصرت على تحدي الحرب وإعادتها للإنتاج من خلال تجميع القطع اللازمة وصيانة القطع التي تعرضت للتخريب.

كما قام رئيس مجلس الوزراء بافتتاح وحدة تعبئة الغاز المنزلي في مدينة دير الزور ووضعها بالخدمة بعد إعادة تأهيلها.

وبين وزير النفط والثروة المعدنية المهندس علي غانم أنه تم إدخال خط إنتاج غازي منزلي جديد إلى الخدمة بعد إعادة تأهيله بجهود وخبرات العاملين في شركة المحروقات بطاقة إنتاجية 600 أسطوانة في الساعة إضافة لوجود الخط الإلكتروني الذي تم تأهيله سابقاً بطاقة إنتاجية 1200 أسطوانة في الساعة، مؤكداً أن الإنتاج اليومي من الخطين يفوق احتياجات المحافظة حيث يتم إنتاج ما تحتاجه من الغاز خلال ساعتين فقط.

وزار الوفد الحكومي مدرسة البغيلية وهي إحدى المدارس التي تم تأهيلها خلال أربعين يوماً من إعلان تحرير مدينة دير الزور من الإرهاب لاستقبال الطلاب وضمان سير العملية التعليمية وأشاد بجهود كادرها التعليمي وتحديه لظروف الحرب.

مدير تربية دير الزور خليل حاج عبيد أكد أن هناك 145 مدرسة تمت إعادة تأهيلها في المحافظة والوزارة مستمرة في خطتها لإعادة كل المدارس إلى الخدمة تباعاً، مشيراً إلى أن هناك 50 ألف طالب يتابعون تعليمهم في المدارس التي تم تأهيلها.

كما جال الوفد الحكومي على عدد من المشاريع الخدمية واطلع على واقع العمل في مبنى فوج الإطفاء ومجلس المدينة الذي تتم إعادة تأهيله وتفقد عمل ورشات إزالة الأنقاض وتأهيل شبكة الصرف الصحي في الأحياء المحررة.

وفي الريف الغربي للمحافظة التقى الوفد الحكومي عدداً من أهالي بلدة الشميطية واستمع منهم إلى عرض عن احتياجاتهم والخدمات المتوفرة لديهم، مؤكداً الحرص على إعادة عجلة الإنتاج الزراعي في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.

واختتم الوفد الوزاري زيارته إلى المحافظة بلقاء مع المكتب التنفيذي لمحافظة دير الزور ومجلس المدينة والمعنيين بالقطاع الزراعي.

وأكد المهندس خميس خلال اللقاء ضرورة بذل كل الجهود للنهوض بالواقع الخدمي في المحافظة والعمل باتجاهين متوازيين هما إعادة إعمار وتفعيل المؤسسات الحكومية والبدء بمشاريع تنموية ذات جدوى اقتصادية بالتوازي مع تقديم كل الدعم والمحفزات للفعاليات الاقتصادية في المحافظة للمساهمة بشكل فاعل بعملية التنمية.

كما أشار رئيس مجلس الوزراء خلال لقائه المعنيين بالقطاع الزراعي إلى أنه من الضروري إعادة الإنتاج الزراعي إلى واقعه الحقيقي وتقديم التسهيلات للفلاحين للإقلاع بالإنتاج الزراعي النباتي والحيواني.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث