ثورة أون لاين:

أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت خلال اليومين الماضيين إلى إتلاف محصول الكمون، وإصابة محصول البصل بالأمراض في مختلف محافظة حماة وبمنطقة سهل الغاب تحديداً. وذكر المهندس غازي العزي مدير هيئة تطوير الغاب أن هذه الأمطار غير المحسوبة في مثل هذه الأيام من شأنها أن تتلف محصول الكمون المحصود وما زال في الحقل على شكل أكوام؛ ما يؤدي إلى تعفنه بشكل كبير وإن كان غير محصول تتساقط حباته ويتلف بالتراب نظراً لصغر حجمه وقصره، وتقدر المساحات المزروعة بالكمون في منطقة سهل الغاب بمئات الدونمات كلها تعرضت للخسائر وفقاً للمعدلات المطرية وغزارتها بين موقع وآخر. وفيما يتعلق بمحصول البصل لم يسلم هو الآخر من الأمراض التي سببها الجو غير المناسب من حيث الرطوبة والأمطار ما أدى إلى إصابته بالأمراض ويباس أوراقه، مع الإشارة إلى أن هناك مساحات كبيرة جداً مزروعة بالمحصول في مجالي طار العلا العشارنه وسهل الغاب، ومنهم من أبرم عقوداً مع شركة بصل السلمية لكن هذا ما حدث ونحن بانتظار أن تنكشف الأمور وتتاح الفرصة والظروف المناسبة للفنيين للكشف الميداني وتقدير الأضرار وحصرها بشكل دقيق، مع الإشارة إلى أن محصول الكمون غدا خلال السنوات الأربع الماضية من المحاصيل الرئيسية في مجال محافظة حماة عموماً وسهل الغاب خصوصاً.
هذا وقد ألحقت الأمطار الغزيرة التي هطلت في محافظة حماة أضراراً مشابهة بمحاصيل العدس والجلبان والشعير المحصودة، حيث تعرضت للغمر والغرق وهي ما زالت في الحقول المحصودة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث