ثورة أون لاين:

بلغ إجمالي المساحة المنفذة بمحصول الفول بدرعا لهذا الموسم نحو 1336 هكتاراً، والبازلاء 2250 هكتاراً ما أدى إلى كثرة العرض وتراجع أسعارها.

وذكر مدير زراعة درعا المهندس عبد الفتاح الرحال أن المساحة المخططة هذا الموسم لزراعة الفول الحب هي 44 هكتاراً للمروي و1894 هكتاراً للبعل حيث كانت نسبة التنفيذ 180 % للمروي و68 % للبعل بينما كانت المساحة المخططة لزراعة البازلاء الحب 44 هكتاراً للمروي و3132 هكتاراً للبعل تم تنفيذ 120 هكتاراً للمروي، وبنسبة تنفيذ 270% وتنفيذ نحو 2130 هكتاراً للبعل وبنسبة تنفيذ 68%، ونوه الرحال أن الزيادة في زراعة المحاصيل في الأراضي المروية ساهمت في زيادة الإنتاجية وكثرة العرض في الأسواق المحلية.‏

وذكر بعض المزارعين في مناطق الإنتاج أن موسم الفول والبازلاء هذا العام خاسر بسبب تراجع الأسعار وتكاليف الشحن العالية للمحافظات المجاورة حيث وصل سعر كيلو غرام الفول في ذروة فترة الإنتاج إلى حوالي 50 ليرة، والبازلاء كذلك إلى نحو 60 ليرة في أسواق الهال بالمحافظة. بينما أشار بعض المزارعين إلى غلاء مستلزمات العملية الزراعية من أجور أراض وأسمدة ومكافحة وحراثة ومحروقات وبذار وأيدٍ عاملة، حيث وصل اجار دونم الأرض نحو 15 ألف ليرة وثمن مياه الري نحو 5000 ليرة بالإضافة لثمن المحروقات والحراثة والأسمدة والمكافحة والبذار وغيرها من مواد زراعية ورغم ذلك يواصل المزارعون بدرعا زراعة المحاصيل بكل أنواعها لتأمين الخضار وغيرها للمواطنين رغم ظروف الأزمة الصعبة التي تمر بها سورية وأكد بعض الفلاحين مواصلتهم للعمل الزراعي رغم صعوبة الظروف وقلة المردود المادي لتأمين الطعام للمواطنين ودعم صمود الوطن.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث