ثورة أون لاين:

قال مدير "مديرية الشؤون الصحية في محافظة دمشق" ماهر ريا أنه تم وضع ناموسيات لإبعاد الحشرات على أطراف نهر بردى من حي الروضة حتى حي التجارة، ليصار إلى تغطية النهر كاملاً في حال نجاح التجربة التي تعد الأولى من نوعها في الوطن العربي.
وأضاف ريا أنه وفي حال نجاح التجربة سيتم وضع ناموسيات للحشرات أمام كل منزل في دمشق.
وكشف مدير الشؤون الصحية عن استخدام المحافظة تقنية جديدة لرش الحشرات برذاذ المياه بدلاً من دخان المازوت، مؤكداً أن المحافظة تسير دوريات للقضاء على الحشرات مرتين يومياً.
وإلى جانب الناموسيات، وضعت المحافظة مواداً قاتلة للناموس في النهر، إضافةً لوضع مواد سامة في الحدائق والأماكن العامة للقضاء على القوارض.
وتكفي المبيدات الحشرية المتوفرة لدى المحافظة 18 شهراً، وبإمكان سكان الأحياء التي لا تصل لها سيارة الرذاذ أو عند وجود أي تقصير بمكافحة الحشرات، الاتصال على الرقم 21544481، لتنفيذ طلب الشاكي خلال 4 ساعات، وفقاً لريا.
وأكد عضو المكتب التنفيذي في "محافظة دمشق" لقطاعي شؤون الخدمات ومرافق البلديات رفيق شاويش في 2015 أن مديرية الشؤون الصحية ترش المبيدات بداية الصيف بشكل دوري، حيث يترافق الفصل مع انتشار الحشرات، مثل الذباب والبعوض والناموس وغيرها.
وحسب المصدر ذاته، فإن المبيدات التي يجري رشها تقسم إلى نوعين، مائي من أجل الزواحف، وضبابي من أجل الناموس.
ونظمت "محافظة دمشق" الشهر الماضي ندوة توعوية لعامليها تركزت حول الطرق الحديثة لرش المبيدات الحشرية وسبل الوقاية من تأثيراتها الضارة.
وتخلل الندوة الحديث عن التقنية الجديدة التي دخلت حيز التنفيذ حالياً، وهي استبدال المازوت بالماء لإطلاق المبيدات في الجو ما يوفر كلفاً كبيرة ويحافظ على البيئة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث