ثورة أون لاين:
أعلنت "وزارة الداخلية" نيتها تنفيذ جواز سفر يحصل عليه المواطن من منزله إلكترونياً، عن طريق وسائل الاتصال المتوافرة حالياً، من خلال التعاون مستقبلاً مع "وزارة الاتصالات والتقانة" و"مصرف سورية المركزي" وبدعم من الحكومة.
وقال وزير الداخلية محمد الشعار ، إن الوزارة تسعى أيضاً لجعل عملية دفع المخالفات تتم عن طريق الدفع الإلكتروني وقاعدة البيانات، مؤكّداً أنّ الوزارة تسير في هذا الطريق حالياً.
وجاء كلام الشعار ، عقب توقيع مذكرة تفاهم بين وزارات "الاتصالات والتقانة" و"النفط والثروة المعدنية" و"الداخلية" تهدف إلى إطلاق المشروع الوطني للبطاقة الذكية الموحدة متعددة الاستخدامات.
وأضاف الشعار، أن وزارته تعمل حالياً على مشروع جديد فيما يتعلق بالبطاقات الشخصية (الهويات)، وبطاقات السوق والسلاح التي ستتم أتمتتها، ما يمكن الوزارة من مكافحة وتجاوز كل حالات وعمليات التزوير.
وأوضح وزير الداخلية أن عملية الأتمتة التي طبقتها الوزارة، تخدم جميع الوزارات بكل ما تحتاجه من بيانات ومعلومات شخصية تتعلق بالمواطنين، لافتاً إلى وجود نحو 94 جهة تستفيد من بنك المعلومات الموجود في الوزارة، والذي يزداد بشكل مستمر حالياً.
وتندرج مساعي "وزارة الداخلية" في إطار تحولها نحو الخدمات الإلكترونية، لا سيما بعد تطبيق نظام البطاقة الذكية على محطات الوقود الخاصة بها، والذي تمكنت خلاله من توفير 900 مليون ليرة فيما يتعلق بالمحروقات، متوقعةً أن يسجل الرقم 1.8 مليار ليرة نهاية 2018.
وحتى أيلول 2017، منحت "إدارة الهجرة والجوازات" أكثر من 367 ألف جواز سفر بلغت قيمتها المستوفاة نحو 3,776 مليارات ليرة، على حين بلغت قيمة ما تم منحه خارج القطر أكثر من 41 مليون دولار، بحسب أرقام "وزارة الداخلية".
ومع بداية 2018، رفع "المصرف التجاري السوري" عمولته من عملية استيفاء رسوم منح جوازات السفر، ليصبح مجموع ما يتم تقاضيه على منح جواز السفر المستعجل 30,800 ليرة سورية بعد أن كان 30 ألف ليرة، فيما بلغ مجموع ما يتم تقاضيه على منح جواز السفر العادي 12,700 ليرة، بعد أن كان 12,100 ليرة.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث