ثورة أون لاين:

على غرار معمل العصائر تتجه النوايا لإنشاء مصنع للأدوية في محافظة اللاذقية وهذه المرة بلا أحجار أساس .
فقد تضاءلت فرصة إحياء أول مشروع تصنيع دوائي كانت قد قررت تشييده نقابة الصيادلة في محافظة اللاذقية منذ ثلاثة أعوام.
وبحسب المعلومات الواردة فإن المشروع لم يتمكن من الإقلاع ولم يطرأ أي جديد يذكر على إضبارة تخصيص واستملاك الموقع المقترح سابقاً لمشروع المعمل على الرغم من الوعود المتكررة من الجهات المعنية بتذليل عقبة عقدة استملاك العقار الذي تمّ تحديده لمنشأة التصنيع الدوائي، إلا أن إضبارة الاستملاك لا تزال «معلّقة» في متاهة المراسلات والإشارات والإشغالات في عقار الأرض بالمنطقة الصناعية الجديدة بمدينة اللاذقية.
وبحسب فرع نقابة صيادلة اللاذقية فإن لم يتحرك أي ساكن في الترخيص الإقليمي للمساحة المخصصة، وبالتالي فالمشروع لا يزال معلّقاً على وضعه، على الرغم من الأهمية الكبيرة له خاصة أنه كان من المشاريع المعول عليها في دعم الصناعة الدوائية والاستفادة من الكوادر الصيدلانية والمخبرية، وسد احتياجات المحافظة من المنتجات الدوائية ضمن خطوط إنتاج تغطي عدة أصناف.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث