ثورة أون لاين:

يعاني العاملون في قطاع المخابز بمحافظة حمص من مشكلات تؤرقهم تتعلق بضعف الأجور وعدد ساعات العمل الطويلة والضمان الصحي غير المتوافر، وعقود المياومة التي يعملون بموجبها،
والتي مر عليها أكثر من خمس سنوات وبأجرقليل أملا في التثبيت الذي يحقق لهم عددا من المكاسب ويعطيهم بعض الميزات والحقوق ورغم ذلك لا تزال مؤسسة المخابز تعمل ببطء شديد من أجله.‏

عدد من العمال في مخابز حمص كالوعر والوليد ودير بعلبة والضاحية أكدوا أن عدد ساعات العمل طويلة جدا، وهي تقضم معظم وقتهم عدا انعدام الحوافز وغيرها من المعاناة الأخرى.‏

المهندس سامر بلول مدير مخبز الوليد أشار إلى النقص في عدد العمال ولاسيما الاختصاصيين منهم داعيا إلى إجراء مسابقات لتعيين الفنيين، أو تدريب الكوادر الحالية لإصلاح الأعطال الطارئة لافتا إلى ضرورة الإسراع في إصدار نتائج الاختبارات تجنبا لتسرب العمال، مؤكدا ضرورة تشميلهم بالضمان الصحي كونهم عرضة لإصابات العمل.‏

بدوره المهندس حسام منصور مدير فرع حمص للشركة العامة للمخابز قال: في شهر آب من العام الماضي تم إجراء اختبارات للعاملين لإبرام عقود سنوية معهم، سوف يتقاضى الناجحون كافة التعويضات والحوافز الإنتاجية مع التعويض المعيشي البالغ 11 ألفا، ونتيجة للظروف الحالية وتوقف العديد من المخابز الخاصة فإن المخابز الآلية تغطي أكثر من 50 بالمئة من حاجة المحافظة من مادة الخبز، وهذا أدى إلى العمل بالاستطاعة القصوى وزيادة عدد ساعات العمل لتأمين رغيف الخبز رغم النقص الكبير في عدد العمال.‏

وأضاف منصور: تم مؤخرا تأهيل خطي الإنتاج في مخبز الوعر الآلي بهدف تحسين نوعية الخبز وجودته، وهناك خط جديد بقيمة سبعين مليون ليرة، كما تم إعادة تشغيل خط إنتاج تدمر الآلي لتأمين الخبز للمواطنين، واجراء عمليات الصيانة للمخابز وخطوط الإنتاج التي تعرض أغلبها للعمليات الإرهابية من تخريب وسرقة ونهب مستمرة، وتوجيهات الشركة تؤكد حصر النفقات بما يضمن استمرارية العمل في المخابز وإنتاج الرغيف بالنوعية الجيدة والوزن النظامي مشيرا إلى أن قدم الآلات وعدم تحديث معظمها أدى إلى تهالك بعضها وعمل بعضها الآخر بالحدود الدنيا، وإن تغير الأسعار للمواد اللازمة للعملية الإنتاجية من قطع تبديل وأدوات كهربائية وأجور صيانة، والتي زادت على العشرة أضعاف جعل النفقات ترتفع بشكل كبير مع بقاء سعر ربطة الخبز ثابتا، مؤكدا أن زيادة تعويضات العاملين في المخابز منوط باللجنة الاقتصادية في الحكومة،لافتا إلى أن العقود السنوية سوف تصدر قريبا، وأن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أقر بتشميل عمال المخابز المثبتين بالتأمين الصحي، وأبرم العقد مع الشركة العربية للتأمين بسقف يصل إلى مليون ليرة سورية على مدى كامل الخدمة

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث