ثورة أون لاين: عثرت وحدات من الجيش العربي السوري خلال تمشيطها بلدة زملكا بالغوطة الشرقية على سجن وأحد المقرات الرئيسية لإرهابيي “فيلق الرحمن”
وأشار مراسل سانا من بلدة زملكا إلى أن وحدات من الجيش عثرت على مقر ما يسمى “أركان فيلق الرحمن” الإرهابي وداخله غرفة العمليات وغرف فيها مكنات لطباعة الخرائط ومعدات لقياس المساحة والمسافات كان الإرهابيون يستخدمونها في حفر الأنفاق.

وبين المراسل أن المقر يحتوي على نفق طويل يمتد تحت الأبنية كان يستخدمه متزعمو “فيلق الرحمن” الإرهابي للتنقل وتخزين الأسلحة والذخيرة والاختباء من ضربات الجيش العربي السوري.

وأقر ما يسمى “فيلق الرحمن” الإرهابي في التاسع من الشهر الماضي بمقتل “قائد أركان الفيلق” المدعو “أبوعلي ضياء الشاغوري” خلال عمليات الجيش العربي السوري التي فذها ضد الإرهاب بالغوطة الشرقية.

ولفت المراسل إلى أنه خلال تمشيط وحدة من الجيش أحد أحياء بلدة زملكا تم العثور على ما يسمى /السجن 44/ كان الإرهابيون يستخدمونه لتعذيب المختطفين من أهالي البلدة والتنكيل بهم مبينا أن السجن يحوي غرفا وزنزانات صغيرة وملفات ووثائق مسجلا فيها عدد المختطفين واوامر لاستخدامهم بالسخرة واقتيادهم إلى محاور القتال لحفر الأنفاق.

وكانت بلدة زملكا تعد المقر الرئيسي لإرهابيي “فيلق الرحمن” وتم خلال الأيام الماضية العثور داخلها على شبكات معقدة من الأنفاق ومستودعات وورشات لتصنيع القذائف التي كانوا يستخدمونها في الاعتداء على الأحياء السكنية في دمشق ومحيطها.

 

 

 

 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث