ثورة اون لاين:

ألقت وحدات من الجيش العربي السوري القبض على 36 إرهابيا انتحاريا بينهم 6 نساء كانوا يرتدون أحزمة ناسفة تواجدوا بين الأهالي المدنيين أثناء خروجهم من الغوطة الشرقية نحو الممرات الإنسانية التي افتتحها الجيش لاستقبال الهاربين من سطوة التنظيمات الإرهابية في الغوطة الشرقية.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن “وحدات الجيش ألقت القبض على 30 إرهابيا يحملون أحزمة ناسفة منذ بداية خروج أهالي الغوطة من الممرات المختلفة” مبينا أن “الهدف من ارتداء الأحزمة أو حملها هو تفجيرها في الباصات أو مراكز الإيواء لاتهام الدولة السورية”.

ولفت المصدر إلى أنه تم “إلقاء القبض أيضا على 6 نساء 4 منهن ارتدين الأحزمة الناسفة واثنتين وضعن الأحزمة ضمن الأمتعة إضافة إلى تفخيخ الإرهابيين لطفل بـ 5 كغ من المتفجرات “.

وكانت وحدات الجيش العربي السوري أمنت خروج أكثر من 135 ألف شخص من الغوطة الشرقية بريف دمشق عبر الممرات الإنسانية في حين لا تزال عملية تأمين خروج هؤلاء المدنيين مستمرة.

ولا تزال التنظيمات الإرهابية تحتجز مئات العائلات داخل مدينة دوما وتتخذهم دروعا بشرية حيث تستهدفهم بالرصاص الحي أثناء محاولتهم الوصول إلى الممرات الإنسانية إضافة إلى احتفاظها بعدد كبير من المختطفين داخل أوكارها في المدينة بغية المتاجرة بهم.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث