ثورة اون لاين :
توقع المهندس عمار علي مدير صناعة طرطوس أن تكون المحافظة عاصمة صناعة الدواء السورية في الفترة القادمة وتسهم في تأمين حاجة القطر من الأدوية وتصدير الفائض للخارج، حيث تم ترخيص عشرة معامل لصناعة الأدوية، منها 7 تعمل لاستكمال تجهيز مواقع العمل وتركيب خطوط الإنتاج، بينما بدأت 3 معامل بالإنتاج الفعلي، منها معمل «سيفارما» الذي يعد من أضخم مشروعات التصنيع في سورية برأسمال مليار ليرة، وقيمة آلاته 200 مليون ليرة، ويشغل 100 عامل ويتكون من 3 خطوط إنتاجية آلية حديثة تنتج الكبسولات والحبوب ولأول مرة الأدوية السائلة التي تتطلب شروط تصنيع صارمة.
وأكد علي نعول سرعة إنجاز المناطق الصناعية في المدن الرئيسة وفي المحافظة التي توفر فرصاً لإقامة منشآت صناعية كبيرة وذات جدوى اقتصادية، حيث لم يتم تشميل أو ترخيص أو تنفيذ أي منشأة وفق قانون الاستثمار خلال شهري كانون أول وشباط من العام الحالي، بينما تم تنفيذ 18 منشأة، منها 4 صناعية، والبقية حرفية يعمل فيها 57 عاملاً برأسمال 238 مليوناً توزعت على صناعة الدواء، الصابون، الورق الصحي، خراطة المعادن، المفروشات الخشبية، الألبان ومشتقاتها والحلويات وغيرها من الحرف.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث