ثورة أون لاين:

السويداء ـ رفيق الكفيري
ركزت مداخلات المشاركين في الندوة الزراعية التي أقامتها مديرية الزراعة بالسويداء بالتعاون مع مركز البحوث العملية الزراعية وقسم بحوث التفاحيات والكرمة حول واقع زراعة التفاح بالمحافظة وكيفية مواجهة مشكلاتها عبر إتباع الإجراءات الفنية التي تخدم المحافظة على الأشجار وتحسين واقع إنتاجه. على ضرورة توفير العدد الكافي من غراس التفاح في مديرية الزراعة والمساعدة بتسويق المحصول ومراقبة المبيدات المستخدمة وتفعيل دور الوحدات الإرشادية في مراقبة الآفات لمكافحتها وتفعيل مسألة المكافحة الحيوية وتوفير السماد البوتاسي بشكل دائم وتخفيض أسعار مستلزمات الإنتاج، بينما دعا الفنيون الزراعيون المشاركون بالندوة لتطبيق التلقيم المتوازن للشجرة في موعده المناسب و نشر الأصناف المعتمدة وزراعتها حسب متطلباتها البيئية وإضافة الأسمدة العضوية المتخمرة والمعدنية للتربة بناء على نتائج تحليلية. رئيس قسم بحوث التفاحيات والكرمة التابع للهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية الدكتور بيان مزهر اشار الى أهم الظروف البيئية المؤثرة على زراعة شجرة التفاح بالسويداء ومشاكل البستنة من حيث بعض الخصائص والصفات غير المناسبة لبعض الأصناف والأصول المستخدمة وانتشارها بمواقع غير ملائمة إضافة للأخطاء في عمليات التقليم والقطاف للثمار. المهندسة خزامى أبو لطيف من دائرة وقاية النبات في مديرية زراعة السويداء اشارت كيفية معالجة الافات الحشرية والمرضية التي تصيب شجرة التفاح بالمحافظة والمتمثلة بدودة ثمار التفاح ، والاكاروسات والتقرحات وكيفية تطبيق إجراءات مكافحتها المتكاملة.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث