ثورة أون لاين - لينا شلهوب:
بين مدير زراعة ريف دمشق الدكتور علي سعادات أن هناك جهوداً تبذلها الحكومة ممثلة بوزارة الزراعة ومحافظة ريف دمشق لإعداد خطط حراجية تعتمد على أساليب الإدارة الحديثة التي من شأنها أن تسرّع في عمليات ترميم الأشجار، وزراعة غراس جديدة خلال مدد زمنية قصيرة، مؤكداً أنه بناء على الخطط الموضوعة يمكن ترميم وإصلاح ما تم تخريبه خلال المرحلة الماضية جراء الأعمال الإرهابية التي قامت بها المجموعات الإجرامية المسلحة.
وأشار الدكتور سعادات خلال الندوة التي نظمتها مديرية الزراعة في ريف دمشق لكوادر الضابطة الحراجية إلى أن الإجراءات المتخذة في هذا المجال تأتي ضمن التوجيهات الرامية للتطوير والإصلاح الاداري، إضافة إلى النهوض بواقع العمل الحراجي وتحسين أداءه، لافتاً إلى أنه تم تسليط الضوء على آليات العمل الاداري الحديثة التي تعتمد على الوسائل المتطورة وما توفره من عمليات دقيقة تنفذ على أرض الواقع وتختصر الكثير من الجهد والوقت وتوفير في الامكانات.
وتطرق رئيس قسم الحراج في ريف دمشق المهندس أيمن حاج موسى إلى أن الاستثمار في القطاع الزراعي يعتمد على مجموعة من الأدوات التي تحقق النجاح حال توظيفها واستثمارها بشكل علمي ومنظم، عبر إدارة الموارد ومستلزمات الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني، ناهيك عن إدارة الخدمات المساعدة على تحقيق السياسات الزراعية وغيرها، بغية النهوض بالقطاع والوصول إلى الأهداف المحددة لتطويره.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث