ثورة أون لاين - حماة - أيدا المولي:

قام الدكتور محمد الحزوري محافظ حماة أمس بزيارة قرى بعمره وعين حلاقيم وحزور وحكربيت عتق بهدف الاطلاع على الواقع الخدمي وتلبية احتياجاتها والنهوض بواقعها الخدمي والتعليمي والصحي والاجتماعي. وشملت الجولة مدرستي الشهيد محمد محمود أسعد حلقة ثانية والشهيد سليمان خضور في قرية بعمرة وروضة الأطفال. وأشار الأهالي الى الحاجة الماسة لبعض التجهيزات والكتب المدرسية بالاضافة لضرورة معالجة مشكلة قدم واهتراء شبكة المياه، وتصدع سور باحة المدرسة الثانية ومعالجة مشكلة روضة الأطفال الخاصة بالقرية والتي تضم حوالي 100 طفل. وفي بلدة عين حلاقيم اطلع الفريق الخدمي على تنفيذ بعض المشاريع ومنها توسيع مدخل طريق البلدة ومشروع الجدار الاستنادي للطريق بكلفة ١٣ مليون ليرة سورية المنفذين من قبل مجلس البلدة. بدوره أوعز المحافظ بمعالجة مشكلة المياه وتزفيت الطريق الواصل للخزان المغذي للقرية، كما تم الطلب من إدارة فرع المؤسسة العامة الاستهلاكية بضرورة زيادة التشكيلة السلعية في الصالة الاستهلاكية وعدم اقتصارها على المواد التموينية الاساسية لتلبية احتياجات الاهالي من مختلف السلع والمنتجات وباسعار منافسة للسوق والكشف الفوري على الجدران لاتخاذ الاجراءات اللازمة حرصاً على سلامة الطلاب. وفي قرية حزور شدد المحافظ على موضوع الاستثمار الأمثل للموارد المالية سواء المرصودة من قبل الدولة أو المخصصة من قبل المنظمات الدولية في مجال صيانة المدارس في جميع أنحاء المحافظة والتركيز على حاجتها الفعلية وعدم الاكتفاء بأعمال الدهان والزجاج التي تحقق ربحاً لمتعهدين. وأشار المحافظ الى أهمية العمل على حل مشكلة دمج الصفوف في مدرسة حزور المجمعة وتأمين سائر المستلزمات المدرسية واستثمار الغرفة الصفية في باحة المدرسة التي تم تنفيذها مؤخراً وذلك خلال مدة اقصاها بداية الفصل الثاني من العام الدراسي الجاري. كما وجه أيضا مديري التربية والخدمات الفنية للتنسيق اللازم بينهما في الكشف والمعالجة بموضوع تصدع السور وهبوط في أرضية باحة مدرسة الشهيد يوسف حمادي في قرية حكر بيت عتق مع إجراء الكشف المطلوب للطريق الزراعي.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث