ثورة اون لاين:

ناقش اجتماع عمل تحضيري برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء الواقع الخدمي والتنموي والاقتصادي والتعليمي والسياحي والصحي والسكني في محافظة حلب والخطط الحكومية الرامية لإحداث نهضة بالمحافظة في جميع المجالات.

واستعرض المشاركون في الاجتماع الذي عقد في مبنى رئاسة الوزراء المشاريع الخدمية والاقتصادية والتنموية المنفذة والجاري تنفيذها حالياً والمقترحة والمطلوبة لتوظيفها كمشاريع استراتيجية تجارية وخدمية للمدينة إضافة إلى المقترحة من قبل مجلس المدينة وباقي الجهات العامة لافتين إلى أن المبالغ المصروفة حتى الآن لإعادة تأهيل الخدمات بالمحافظة بعد طرد الإرهابيين منها وصلت إلى 36 مليار ليرة سورية.

وتطرق المجتمعون إلى واقع العمل الصناعي بالمدينة الصناعية في الشيخ نجار والتجمعات والمناطق الصناعية التي يتم تأهيلها حاليا في مناطق الريف الشرقي وواقع التصدير بالمحافظة وطروحات غرفتي الصناعة والتجارة في حلب وواقع المنشآت الحرفية والصعوبات التي تواجه الحرفيين وواقع مكاتب الشهداء بالمحافظة والاعتمادات المخصصة من لجنة إعادة الإعمار لها واحتياجات الجهات العامة.

وأجرى المجتمعون تقييما لواقع بدلات الاستثمار وإيجار الأبنية العائدة للوحدات الإدارية والمنشآت الصناعية والحرفية المشملة وفق أحكام قانون الاستثمار وناقشوا رؤية المحافظة للارتقاء بمستوى الجهاز الإداري والعمل في مجال مشروع الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد.

وتضمنت المشاريع التنموية المنفذة والجاري تنفيذها بالمحافظة تأهيل البنى التحتية والمدارس وعدد من المؤسسات والشركات الإنتاجية واستثمار مشروع الخط الكهربائي البديل واستبدال خطوط الصرف الصحي وتنفيذ مشاريع متنوعة في المدينة الصناعية بالشيخ نجار وافتتاح صالات للسورية للتجارة وغيرها.

حضر الاجتماع وزراء الأشغال العامة والإسكان والزراعة والاصلاح الزراعي والصناعة والسياحة والإدارة المحلية والبيئة والسياحة والموارد المائية والتجارة الداخلية وحماية المستهلك والمالية والاقتصاد والتجارة الخارجية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء ومحافظ حلب وممثلون عن غرفتي الصناعة والتجارة بحلب.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث