ثورة اون لاين:

 

قال مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة أحمد ضميرية: إن عدد الإصابات بمرض نقص المناعة المكتسب في سورية منذ بداية العام بلغ 35 إصابة منها 19 إصابة في دمشق.
وأشار ضميرية إلى تسجيل إصابة واحدة في حمص ومثلها في ريف دمشق وإصابتين في اللاذقية وإصابتين في حلب و3 إصابات في طرطوس و7 إصابات في حماة.
ولفت ضميرية إلى أن عدد الإصابات في عام 2016 وصل إلى 18 إصابة في حين وصل في عام 2015 إلى 12 إصابة وفي عام 2014بلغ 23 إصابة وفي عام 2013 بلغ 11 إصابة فقط وفي عام 2012 بلغ 37 إصابة و69 إصابة في عام 2011.
وكشف ضميرية أن أكثر عام حصل فيه إصابات في هذا المرض هو في عامي 2006 و2009 حيث يلغ عدد الإصابات في كل عام 70 إصابة وأقل عام هو عام 1990 الذي اقتصر على إصابة واحدة.
وشرح ضميرية أن نسبة الإصابة في الذكور 79 بالمئة وفي الإناث 21 بالمئة مبيناً أن 51 بالمئة من الإصابات نتيجة علاقات جنسية خارج إطار الزواج. أما 49 بالمئة المتبقية فتوزعت بين أدوات الجراحة الملوثة بنسبة 2 بالمئة وأم مصابة 2 بالمئة و10 بالمئة غير معروفة السبب والباقي نتيجة حقن المخدرات بين متعاطيها أو مثليي الجنس.
ووفقا لضميريه فإن عدد المصابين في سورية منذ إحداث البرنامج الوطني لمعالجة الايدز في عام 1987 بلغ 902 إصابة منها 332 غير سوري و570 سورياً توفي منهم227 ويتابع العلاج 343 شخصاً.
منقول
مشاركة

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث