ثورة أون لاين: أكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال أن القيادة في سورية ومنذ بداية الأزمة أكدت أنها مع الحوار الوطني الهادف والبناء ومع أي طرح يسهم في حقن الدم السوري وكل الطروحات يجب ان تلتزم بالحفاظ على السيادة والثوابت الوطنية.

ولفت المهندس الهلال خلال كلمة له اليوم في الملتقى الذي اقامته دار البعث بالتعاون مع وزارة الاوقاف بعنوان “الحوار المجتمعي الوطني السوري” إلى ضرورة بذل المزيد من الجهود لتغليب المصلحة العامة على المصالح الخاصة والارتقاء الى مستوى صمود الشعب السوري وتضحيات جيشه وحكمة قيادته مؤكدا أن “انتصار سورية على الإرهاب اصبح قاب قوسين أو أدنى”.

بدوره رأى وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن دور الملتقيات مهم جدا لفتح قنوات الحوار والنقاش حول مجمل القضايا المجتمعية وتشكيل أرضية للوصول إلى أرقى مستوى بما يحقق المصالح العليا للمجتمع مشددا على أن الإسلام بعيد جدا عن التطرف والتكفير بل هو يحمل مضامين الوسطية السمحة.

من جهته أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن الحوار هو الأساس والاداة الوطنية لرسم وصياغة مستقبل سورية وهو مسؤولية الجميع لافتا إلى أهمية تاسيس مشروع سياسي وثقافي واقتصادي واجتماعي من أجل بناء المجتمع السوري والتحلي بالشفافية والشجاعة وتكريس الانتماء الوطني للارث التاريخي والثقافي في سورية.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث