ثورة أون لاين :

أكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أهمية تعزيز وتقوية العمل الإعلامي المشترك بين سورية وكوبا وتفعيل البروتوكول الموقع بين وكالة الأنباء السورية سانا ووكالة أنباء “برنسا لاتينا” الكوبية ودراسة البنود غير المفعلة لتفعيلها للوصول إلى تعاون أمثل يحقق مصلحة ورسالة البلدين الشقيقين.

وأشار ترجمان خلال لقائه نائب المدير العام لوكالة “برنسا لاتينا” “ايكتور ميرندا بيريز” اليوم إلى أهمية ما تقوم به وكالة الأنباء الكوبية لنقل حقيقة ما يجري في سورية كونها منبرا إعلاميا حرا في مواجهة الغطرسة الأمريكية بإداراتها المتعاقبة إضافة إلى دورها الكبير في مواجهة الهجمة الإعلامية الكاذبة والمضللة ضد سورية وتبيان حقيقة ما يجري للجمهور الكوبي وجمهور أمريكا اللاتينية عموما.

وقال ترجمان إن “ما تعانيه سورية من حصار اقتصادي جائر واجراءات أحادية الجانب عانى منه الشعب الكوبي سابقا لهذا نحن نهتم بدعم ومساندة الأصدقاء لمواجهة هذا العدوان ودحره” منوها “بمواقف كوبا تجاه ما تتعرض له سورية من إرهاب منذ سبع سنوات من خلال المواقف والتصريحات التي عبرت عن الدعم الكوبي للقيادة والشعب السوري في محاربة الإرهاب إضافة إلى دعمها الاقتصادي وبقاء السفارة الكوبية في سورية رغم كل ما يجري وممارسة نشاطاتها المميزة على أكثر من صعيد”.

ولفت وزير الإعلام إلى أن استمرار العمل بمكتب الوكالة الكوبية ونقل ما يجري دليل ثقة وصداقة حقيقية وعمل إعلامي مهني محترف للوقوف في وجه الحملات الدعائية المفبركة.

نائب مدير عام وكالة الانباء الكوبية أكد خلال اللقاء أن زيارته دمشق مهمة جدا للتأكيد مجددا على تضامن بلاده مع سورية في حربها ضد الإرهاب عسكريا وإعلاميا ولتعزيز الروابط الإعلامية وتقريب المسافات والمساعدة في بعض القضايا المشتركة.

ونوه “ميرندا بيريز” ببطولات وانتصارات الجيش العربي السوري ودور وسائل الإعلام السورية التي استطاعت بإمكانياتها المتواضعة مواجهة الحرب الإعلامية العالمية الشرسة مؤكدا أن الوكالة تعمل باستمرار على إبراز الحقيقة وايصالها إلى العالم أجمع.

ولفت “ميرندا بيريز” إلى أن الوكالة لديها الكثير من المكاتب في جميع أنحاء العالم لكنها تعتبر مكتب دمشق من أهم المكاتب كونه يؤدي رسالة
تسهم في مساندة وسائل الإعلام السورية بالدفاع عن سيادة واستقلال سورية في مواجهة الحرب الإعلامية المضللة التي تتعرض لها منذ سبع سنوات.
وقال “ميرندا بيريز” إن “أغلب مراسلي الوكالة الذين قدموا إلى سورية أبدوا رغبة عارمة بالعودة للعمل فيها مجددا لتغطية ما يجري في سورية عن كثب” مشيرا إلى أن الوفد قام بزيارة دمشق القديمة ومعلولا وشاهد بأم العين كيف تجري الحياة بشكل طبيعي في شوارع دمشق.

حضر اللقاء مدير عام الوكالة العربية السورية للأنباء سانا وأعضاء من السفارة الكوبية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث