ثورة أون لاين :

عثرت مجموعات الدفاع الشعبية على أكثر من 2500 طن من القمح المسروق كانت مخبأة داخل أحد أوكار إرهابيي “داعش” شرق بلدة عقيربات بريف حماة الشرقي.

وذكر محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري خلال إشرافه على أعمال نقل القمح من داخل الوكر في تصريح لمراسل سانا إنه خلال تفتيش أحد مواقع “داعش” الإرهابي شرق بلدة عقيربات تم اكتشاف كميات كبيرة من القمح كانت مخبأة على شكل 4 سواتر يبلغ طول الواحد منها نحو 90 متراً وهي بعرض وارتفاع نحو مترين.

وأشار المحافظ إلى أن “كميات القمح تقدر بنحو 2500 طن وتم توجيه الجهات المعنية وفرع مؤسسة تجارة وتصنيع الحبوب في المحافظة للعمل فورا على تأمين الآليات والسيارات اللازمة لنقلها إلى مستودعات وصوامع المؤسسة والتأكد من إعادة تعقيمها وحفظها وفق الشروط الصحية المناسبة”.

وأوضح المحافظ أن هذه الواقعة دليل جديد على جرائم تنظيم “داعش” الإرهابي بحق السوريين وسرقته لمقدراتهم وثرواتهم بالتعاون مع أنظمة وقوى معادية للسوريين.

وقام تنظيم “داعش” الإرهابي خلال السنوات الماضية بالسطو على آبار النفط والغاز وسرقة منتجاتها ونقلها إلى خارج سورية ولا سيما إلى الأراضي التركية بالتنسيق مع نظام اردوغان الأخواني.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث