ثورة أون لاين:

ناقش محافظ حلب حسين دياب اليوم مع المعنيين في مجلس المدينة والشركات العامة الإنشائية واقع ونسب تنفيذ المشاريع الخدمية في المحافظة والأعمال المتبقية لإنجازها ووضعها في خدمة المواطنين.

ولفت المحافظ إلى وجود عدة ملاحظات حول “تأخر العمل في بعض المشاريع وعدم المتابعة الجدية من بعض لجان الإشراف لتنفيذها أو مخالفة الشروط العقدية من الجهات المنفذة ما يستدعي مساءلة كل جهة قصرت في هذا الجانب” مشيرا إلى أنه تم تشكيل 3 لجان فنية مختصة تضم خبراء وفنيين مختصين ستتولى متابعة تدقيق المشاريع لجهة التزام الجهات المنفذة والمشرفة بجودة المواصفات وحسن التنفيذ وسلامة الشروط العقدية والمدد الزمنية المقررة لكل مشروع.

وأضاف: سيتم توزيع اللجان على المشاريع المنفذة في المدينة والريف والمدينة الصناعية بالشيخ نجار بحيث تغطي مجمل المشاريع وستكون هناك إجراءات قانونية رادعة بحق كل من يثبت تقصيره أو مخالفته للأنظمة والقوانين مؤكدا على تكثيف جهود المديريات الخدمية لإنجاز مجمل الأعمال المتعلقة بوضع الطريق الرئيسي في طلعة السبع بحرات بالخدمة قبل عطلة عيد الأضحى.

كما دعا المحافظ إلى رفع نسب تنفيذ الأعمال في المشاريع مع التركيز على الأكثر أهمية للمواطنين مبينا أنه تم تكليف كل قطاع من قطاعات مجلس المدينة بجرد كل المحال المخالفة والمقلقة لراحة المواطنين أو التي تؤثر على سلامتهم وعلى الصحة العامة ضمن نطاق عمله ومتابعة أعمال رش المبيدات وتنظيف الشوارع وقمع المخالفات بشتى أنواعها.

وشدد محافظ حلب على إيلاء شكاوى المواطنين كل اهتمام والإسراع في معالجتها وإبلاغ المشتكي بمضمون المعالجة التي تمت مع التأكيد على حسن استقبال المواطنين وسرعة إنجاز معاملاتهم.

بدورهم قدم مديرو الشركات العامة الإنشائية ورؤساء القطاعات في مجلس المدينة عروضا تضمنت مجمل الأعمال والمشاريع المنفذة خلال الفترة الماضية والتي يتم تنفيذها حاليا ونسب تنفيذ كل منها والأعمال المتبقية والصعوبات إن وجدت.

حضر الاجتماع رئيسا مجلسي المحافظة والمدينة ومعنيون.

وفي سياق آخر أقرت محافظة حلب اليوم إحداث 7 أسواق شعبية يومية متنقلة في عدد من أحياء المدينة بهدف تنشيط الحركة الاقتصادية وتأمين السلع المختلفة للمواطنين.

وبين محافظ حلب في تصريح لمراسل سانا أن هذه الخطوة تهدف إلى توفير فرص عمل لصغار الباعة والباعة الجوالين وفي ذات الوقت تنشيط الحركة الاقتصادية في الأحياء السكنية وتمكين المواطنين من الحصول على احتياجاتهم المختلفة بأسعار معقولة.

كما لفت إلى أن المشاركة في هذه الأسواق ستكون مجانية للباعة وستقام كل يوم في حي سكني وذلك بهدف شمولية الفائدة المحققة موضحا أنه تم تحديد يوم السبت من كل أسبوع في حي الفيض مقابل الباب الغربي للملعب البلدي والأحد في حي الأشرفية جانب كراجات عفرين والاثنين في ساحة بنقوسا امتداد دوار باب الحديد باتجاه دوار قاضي عسكر والثلاثاء في حي بستان القصر مثلث الحديقة.

وأضاف تم تحديد يوم الأربعاء من كل أسبوع في حي مساكن هنانو جانب أسواق حلب والخميس في حي صلاح الدين -الساحة الواقعة خلف مدرسة القنيطرة والجمعة في الحي الأول بالحمدانية -الساحة المجاورة لحديقة المشتل مشيرا إلى أن تفعيل هذه الأسواق سيتم اعتبارا من 20 الشهر الجاري.

ولفت المحافظ إلى أنه تم تكليف مجلس مدينة حلب القيام بأعمال التجهيز اللازمة لهذه الساحات لتفعيلها بأسرع وقت ممكن مع التنظيف الدائم لها بعد انتهاء حركة البيع والشراء في كل منها للحفاظ على نظافة الأحياء السكنية.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض