ثورة أون لاين:

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور سامر الخليل ضرورة تعزيز التعاون بين الجانبين السوري والبيلاروسي في المجال الاقتصادي لما فيه مصلحة البلدين الصديقين.

الخليل أشار خلال لقائه سفير بيلاروس بدمشق الكسندر بانوماريف إلى أهمية مشاركة الشركات ورجال الأعمال البيلاروس في معرض دمشق الدولي في دورته الـ59 معتبراً أن نوعية واختصاصات الشركات البيلاروسية المشاركة بالمعرض دليل على إدراكها الاحتياجات المطلوبة خلال المرحلة القادمة.‏‏

وأضاف الخليل أن تشكيل مجلس رجال الأعمال السوري البيلاروسي من الجانب البيلاروسي يسهم بدور رئيسي ومحوري في تقوية العلاقات وتشبيكها بين مجتمعي الأعمال في كلا البلدين .‏‏

السفير البيلاروسي أعرب بدوره عن حرص بلاده على التعاون الاقتصادي مع سورية، مشيرا إلى أن المعرض فرصة مهمة لعرض إمكانات بلاده الاقتصادية وخاصة أنه توجد خمس شركات حتى الوقت الحالي ستشارك في فعاليات معرض دمشق الدولي.‏‏

وأكد السفير البيلاروسي رغبة بلاده بإقامة مشروع للتجميع المشترك مع الجانب السوري لإنتاج الشاحنات والآليات وأن التعاون مع سورية لا يعني الاهتمام بالجانب التجاري فقط بل يتعداه إلى هدف أشمل هو توطين هذه الصناعات في سورية ما يولد فرص العمل و يضمن مساهمة حقيقية في الاقتصاد السوري .‏‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث