آخر تحديث


General update: 25-06-2017 14:05

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

السابق التالي

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة اون لاين – ميساء الجردي:
افتتح اليوم في كلية الطب البشري بجامعة دمشق فعاليات الملتقى الأول للتخدير والإنعاش، الذي يتناول كل ما يتعلق بجراحة الرضوض في الحروب، وعمل العناية المشددة وتسكين الألم، وتدابير الطرق الهوائية وغيرها من أمور تتعلق بهذه الاختصاص. حيث أكد الدكتور عاطف نداف وزير التعليم العالي على أهمية هذا اللقاء العلمي وبخاصة في ظل ظروف الحرب الكونية على سورية، وعلى أهمية اختصاص الإنعاش ودوره في الحفاظ على حياة المرضى، مشيرا إلى الإجراءات الجديدة والقرارات التي وجهت إليها الحكومة لتحسين الواقع ألمعاشي لأطباء التخدير بشكل عام وتعويضاتهم ومكافأتهم، إذ أن الوزارة سوف تصدر قريبا التعليمات التنفيذية بهذه الخصوص.
وتحدث الدكتور حسان الكردي رئيس جامعة دمشق عن واقع وصدى هذه الفعالية في جذب خبرات جديدة من أهل الاختصاص وخبراء من دول مختلفة لهم ماضي عريق في مجال التخدير والإنعاش وبخاصة القادمين من ألمانيا ومصر ولبنان والسودان. لتقديم الفائدة لطلاب الدراسات العليا وطلاب المرحلة الأولى، لمعرفة أخر ما توصل إليه الطب في هذا المجال.
وقال: هناك اهتمام حكومي كبير لدعم هذا الاختصاص، وإعادة النظر ببعض القوانين والأنظمة، لتشجيع الطلبة على التسجيل في الدراسات العليا، حيث صدر قرار حكومي من رئاسة مجلس الوزراء لرفع راتب طبيب التخدير بنسبة 200% وأجرة الساعة والمناوبة الليلية ثلاثة أضعاف ما كانت عليه.
بدوره أكد الدكتور حمود حامد عميد كلية الطب بجامعة دمشق على أهمية المشاركة الواسعة في هذا المؤتمر ووجود خبراء من دول عربية وأجنبية مختلفة وأطباء من مختلف الجامعات السورية، وذلك في نقل الخبرات لطلبتنا وأطبائنا. مشيرا إلى أن مشكلة أطباء التخدير في سورية حاليا تتعلق بنقص الأطباء في هذه الاختصاص، وأنهم يعملون أكثر مما يتقاضون من أجر، وأن هذه المشكلة هي اليوم في طريقها إلى الحل بعد أن صدرت القوانين الداعمة لخريجي التخدير، مبينا أن هذا الأمر سوف يؤدي إلى زيادة الإقبال على التسجيل والاختصاص.
وأكدت الدكتورة فاتن رستم رئيسة قسم التخدير والإنعاش في كلية الطب: على أن هذا المؤتمر سوف يدعم واقع التخدير والإنعاش في سورية، وبخاصة بعد أن أصدرت رئاسة مجلس الوزراء القرارات الداعمة لخريجي التخدير والتي هي الآن في مرحلة التطبيق الفعلي. وبينت رستم أن المؤتمر هو لقاء علمي واجتماعي للخبرات العربية والأجنبية والوطنية من مختلف المشافي والوزارات لتناول موضوع الرضوض وإلقاء الضوء على دور طبيب التخير خلال الأزمة.
 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

ورد الآن

 


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره البرازيلي ميشال تامر يدعوان في بيان مشترك إلى إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية بأسرع ما يمكن.

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا