آخر تحديث


General update: 27-03-2017 10:34

مراسيم وتشريعات

الافتتاحية

Editorial

السابق التالي

بلا قيود

السابق التالي

استفتاء

هل تعتقد أن انتصارات الجيش في حلب ستعجل بهزيمة المشروع الإرهابي ضد سورية

نعم - 90.5%
لا - 9.5%
لاأعلم - 0%

أعلام سوريون

left ads2

كتاب الأسبوع

باب مرصود

 

ثورة أون لاين:

تركزت محاور ورشة العمل التي تنظمها وزارة الإدارة المحلية والبيئة في المركز الثقافي بالميدان اليوم حول كيفية التعامل السليم مع النفايات وآلية تخطيط وتنفيذ المبادرات البيئية وتنمية مهارات المشاركين حول إعادة تدوير النفايات وتخفيضها من المصدر.

وشارك في الورشة التي تقام ضمن مشروع تمكين الشباب واليافعين في مجال صحة البيئة الذي تقيمه الوزارة بالتعاون مع منظمة اليونيسيف 30 شابا وشابة من المنظمات الشعبية والجمعيات الأهلية وعدد من ربات المنازل في حي دف الشوك بريف دمشق.

وتهدف الورشة إلى تشكيل فرق توعية من المجتمع المحلي والمنظمات الشعبية تقوم بتنفيذ مبادرات للحفاظ على النظافة ضمن الحي وهي تقام بالتوازي مع حملة توعية مباشرة ضمن الحي بدأت منذ الأحد الماضي وتستمر لمدة أسبوع بمشاركة عدد من الفرق التطوعية من المنظمات والجمعيات الأهلية.

وتحدث خلال الورشة مدير السلامة الكيميائية والنفايات بالوزارة ناظم ثلاج حول الإدارة الآمنة للنفايات في المنزل والحي مشيرا إلى أهمية التعامل الصحيح مع النفايات والتخفيف منها من خلال الفرز وإعادة التدوير خاصة للمواد الورقية والبلاستيكية وإمكانية الاستفادة من النفايات العضوية كسماد وإبعاد المواد الضارة فيها.

من جهتها لفتت المهندسة شغف نحوي من مديرية السلامة الكيميائية بالوزارة إلى أهمية تخفيض النفايات من المصدر منوهة بدور ربات المنازل في نشر الوعي حول ذلك داخل الأسرة وكيفية التعامل مع النفايات الضارة مثل بقايا موازين الحرارة والأدوية منتهية الصلاحية والبطاريات وبقايا اللمبات الكهربائية وعدم استعمال المبيدات الحشرية إلا عند الضرورة.

من جانبه شرح المهندس أديب المصري مخاطر النفايات والمواد الكيميائية على الصحة والبيئة وكيفية التخفيف منها مشيرا إلى عدد من السلوكيات غير الصحيحة كشراء مواد منظفة او مواد تجميل غير مراقبة صحيا وغير معبأة في عبوات تحمل المواصفات النظامية.

وفي تصريح لـ سانا أوضح رئيس دائرة دعم الجمعيات الأهلية البيئية في الوزارة المهندس ومنسق المشروع يوسف الكردي أن الهدف من المشروع تمكين الشباب واليافعين في مجال الصحة البيئية وتنمية مهاراتهم من أجل نشر الوعي البيئي من خلال السلوك الإيجابي اليومي لافتا إلى أن الورشة تركز على توعية الأسر وربط دورها مع المدرسة في نشر الوعي البيئي ليكون لليافعين دور فعال حول التعامل السليم مع النفايات والتخلص منها بشكل سليم وآمن.

وأشار منسق المشروع إلى استمرار الوزارة بتنفيذ الورشات والحملات في عدد من المحافظات مبينا أنها نفذت الأسبوع الماضي ورشة مماثلة بحي الزهور في دمشق وأخرى في تجمع النازحين بالزاهرة التابع لمحافظة القنيطرة.

دمشق-سانا

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

هذا علمي

خطاب القسم

كلمة الثورة أون لاين

السابق التالي

ورد الآن

فوق الطاولة

السابق التالي

مواقع صديقة

 

facebook-twitter

 

 

صحتك بالدنيا