ثورة أون لاين:

أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، محمد علي جعفري، هزيمة خطة فتنة 2017.
وقال جعفري، إن "الأعداء لا يمكنهم تهديد إيران عسكريا، لذلك يعملون على تهديدها من الناحية الثقافية والاقتصادية والعسكرية".

وقال جعفري إن "أمريكا وإسرائيل والسعودية أعطت الأوامر لداعش لتدخل الأراضي الإيرانية حتى أن بعضهم دخل إيران كي يقوم بأعمال تخريبية وتفجيرية".

وأضاف الجعفري أن "استعداد إيران الأمني هزم الأعداء مرة أخرى لأننا لو كنا نعيش ظروف مصر و تونس وليبيا لكانت الخسائر لا تعوض"، مشيرا إلى أن الحرس الثوري تدخل لفض الاحتجاجات في محافظات أصفهان و لورستان و همدان.
وأشار قائد الحرس الثوري إلى أن عدد المتظاهرين كان قليلا، ولم يتجاوز في كل إيران وفي ذروة الاحتجاجات 15 ألف متظاهر.

وقال جعفري إن "الكثير من مثيري الشغب تدربوا على أيدي منظمة خلق الارهابية حيث تم اعتقالهم وسنتعامل معهم بحزم".

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث