ثورة أون لاين:

أكد مندوب روسيا الدائم لدى هيئات الأمم المتحدة في جنيف أليكسي بورودافكين أن مطالب “المعارضة” السورية غير واقعية وتعرقل أي حوار بناء في جنيف.

وأشار بورودافكين في حديث اليوم لوكالة تاس الروسية إلى أن الجانب الروسي خلال لقاء ممثلي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي عشية انطلاق الحوار السوري السوري في جنيف توجه إلى الأمم المتحدة والوفود الغربية التي لها نفوذ وسط المعارضة لكي تحاول إعادة المعارضين إلى أرض الواقع والذين يتحدثون انطلاقا من مواقف لا تتجاوب مع الواقع .

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا الذي جدد أمس التأكيد على أن المحادثات السورية السورية في جنيف يجب أن تكون دون أي شروط مسبقة قد عقد صباح اليوم في جنيف اجتماعا مغلقا مع ممثلي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي وكان بورودافكين يمثل الجانب الروسي في الاجتماع.

وذكر مصدر في وزارة الخارجية والمغتربين اليوم أن وفد الجمهورية العربية السورية يصل إلى جنيف غدا للمشاركة في الجولة الثامنة من الحوار السوري السوري.

وجرت في جنيف سبع جولات من الحوار السوري السوري واختتمت الأخيرة منه في الرابع عشر من تموز الماضي.

بيسكوف: عملية التسوية السياسية في سورية يجب أن تكون شاملة

إلى ذلك أكد المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف استمرار العمليات القتالية ضد الإرهابيين في الأراضي السورية لافتا إلى أن “العملية ضد تنظيم داعش الإرهابي مستمرة ولا هدنة معه”.

وأشار بيسكوف في تصريح له اليوم إلى الحاجة لتحقيق أقصى قدر من الشمولية للمحادثات بين السوريين بهدف التوصل إلى حل سياسي شامل ليكون ذلك ضمانا لديمومة نتائج المحادثات وقدرتها على الاستمرار معتبرا عملية جنيف عنصرا أساسيا في هذا السياق.

وأوضح بيسكوف أن “منظمي مؤتمر الحوار الوطني السوري لا يضعون لأنفسهم هدف إجراء هذا الحدث كيفما كان وفي أي وقت كان” وقال إن “مهمتهم الأساسية هي الاتفاق على قوائم المشاركين والشيء الرئيسي هو إعداد وتنسيق القوائم بشكل صحيح وهذا سيكون الجزء الأكثر صعوبة في هذه العملية لافتا إلى عدم تحديد موعد لهذا المؤتمر حتى الآن”.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث