ثورة أون لاين: دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى العمل من أجل منع أي تصعيد للتوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وأعرب ماكرون في بيان اليوم عن قلقه مما سماه “التهديد النووي والصاروخي المتفاقم من كوريا الديمقراطية” داعيا المجتمع الدولي إلى “اتخاذ إجراءات منسقة وحازمة وفعالة من أجل دفع بيونغ يانغ إلى استئناف غير مشروط للحوار”.

وأكد ماكرون تضامن فرنسا مع حلفائها وشركائها في المنطقة خلال الفترة الحالية.

وتعيش شبه الجزيرة الكورية حالة من التوتر منذ أشهر بسبب التهديدات الأميركية المتواصلة لكوريا الديمقراطية بالتوازي مع إجراء واشنطن مناورات استفزازية مشتركة مع كوريا الجنوبية.

وكانت بيونغ يانغ ردت الأسبوع الماضي على تهديدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المتكررة لها وأكدت أنها ستقصف محيط جزيرة غوام مشيرة إلى أنها “ستلقن الولايات المتحدة درسا قاسيا” إذا ما اتخذت الأخيرة إجراء عسكريا ضدها.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

المعرض